الثلاثاء 24 شعبان 1445 ﻫ - 5 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إتمام الدفعة السابعة من تبادل الأسرى.. والخارجية القطرية تكشف تفاصيلها

سلّمت حركة “حماس” ليل اليوم الخميس، الدفعة السابعة من المحتجزين الإسرائيليين إلى الصليب الأحمر. في وقت أعلن جيش الاحتلال أن 6 أسرى كانوا محتجزين في غزة سُلموا إلى الصليب الأحمر، ووصلوا إلى “إسرائيل”، ليصل إجمالي عدد الرهائن المفرج عنهم اليوم إلى ثمانية.

بدوره، قال مسؤول فلسطيني مطلع على محادثات الهدنة لوكالة “رويترز” إن حماس سلمت 6 أسرى إلى الصليب الأحمر.

من جانبها، كشفت وزارة الخارجية القطرية أنّه سيفرج عن 30 فلسطينيًا مقابل إطلاق 10 رهائن في غزة، حسب التزامات اليوم السابع من الهدنة.

وفي وقت سابق من الخميس، قالت سلطات الاحتلال إن امرأتين عادتا إلى إسرائيل بعد تسليمهما إلى الصليب الأحمر في مدينة غزة، وإن من المتوقع الإفراج عن المزيد في وقت لاحق.

فيما أوضح المتحدث باسم الخارجية القطرية أنّه تم احتساب المواطنتين اللتين تحملان الجنسية الروسية المفرج عنهما الأربعاء، ضمن قائمة الدفعة السابعة.

ولفت المتحدث باسم الخارجية القطرية، إلى أنّ المحتجزين الإسرائيليين المفرج عنهم في غزة هم قاصران و6 نساء منهم مزدوجو الجنسية. أما الفلسطينيون المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية فهم 23 قاصرًا و7 نساء.

وقالت سلطات الاحتلال التي طالبت حماس بإطلاق سراح عشرة أسرى على الأقل يومياً لاستمرار وقف إطلاق النار، في وقت سابق، إنها تلقت قائمة في اللحظة الأخيرة بأسماء الذين سيُطلق سراحهم الخميس، مما سمح بإلغاء خطط استئناف القتال عند الفجر.

وأطلق مقاتلو حماس حتى الآن سراح 97 أسيرًا خلال الهدنة، منهم 70 امرأة وطفلًا إسرائيليًا، في مقابل إطلاق سراح ثلاث نساء وفتيات فلسطينيات لكل أسير إسرائيلي، بالإضافة إلى 27 من المحتجزين الأجانب الذين أُطلق سراحهم في اتفاقيات موازية مع حكوماتهم.

ومع بقاء عدد أقل من النساء والأطفال الإسرائيليين في غزة، قد يتطلب تمديد الهدنة وضع شروط جديدة للإفراج عن رجال إسرائيليين، بينهم جنود.