السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الفلبين تتوعد الصين.. إذا تجاهلتم حقوقنا البحرية سنرد!

قال الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس الابن (الاثنين 4-3-2024) إن الفلبين ستتعاون مع الصين في المحادثات بشأن بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، لكنها سترد إذا تم تجاهل سيادتها وحقوقها البحرية.

وفي حديثه خلال فعالية أثناء زيارة لأستراليا، قال ماركوس إنه ملتزم بالعمل مع دول جنوب شرق آسيا والصين من أجل وضع مدونة سلوك طال انتظارها لبحر الصين الجنوبي ترتكز على القانون الدولي.

وقال ماركوس “هذه الجهود لا تتم بمعزل عما يدور حولها. وتوفير بيئة مواتية تتم فيها إدارة التوترات بشكل فعال أمر بالغ الأهمية لنجاح مفاوضات مدونة السلوك”، مؤكدا مجددا أنه لن يسلم أي أراض فلبينية لقوة أجنبية.

وتوترت العلاقات بين الجارتين الفلبين والصين بعد وقت قصير من تولي ماركوس منصبه في عام 2022، مع تكرار النزاعات حول الجزر والشعاب المرجانية في بحر الصين الجنوبي في وقت طورت فيه مانيلا علاقات دفاعية أوثق مع الولايات المتحدة.

وقال ماركوس إن تحالف الفلبين مع الولايات المتحدة تم تشكيله “باختيارنا وسنواصل تعزيزه باختيارنا”.

وفي خروج عن موقف سلفه رودريجو دوتيرتي المؤيد لتعزيز العلاقات مع الصين، يتهم ماركوس بكين بالتعدي على المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين بما في ذلك استخدام خراطيم المياه وأشعة الليزر “العسكرية” وتكتيكات التصادم لإبعاد السفن الفلبينية.

    المصدر :
  • رويترز