الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. زيلينسكي يتوعد روسيا: سوف ننتصر

تعهد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم السبت، بتحقيق النصر في الذكرى الثانية للحرب الروسية على بلاده.

وقال زيلينسكي في مقطع فيديو نشره على حسابه بمنصة “إكس” “أعزائي الشعب العظيم في بلد عظيم، أنا فخور للغاية بكل واحد منكم. أنا معجب بكل واحد منكم. أنا أؤمن بكل واحد منكم. أي شخص عادي يريد أن تنتهي الحرب. لكن لا أحد منا سيسمح بانتهاء أوكرانيا”.

وأضاف “لهذا السبب عندما يتعلق الأمر بإنهاء الحرب، فإننا نضيف دائمًا: بشروطنا. ولهذا السبب، إلى جانب كلمة السلام، هناك دائمًا كلمة أخرى: عادل”.

وتابع قوله “لهذا السبب، في المستقبل، ستظهر دائمًا كلمة “مستقل” إلى جانب كلمة “أوكرانيا”. هذا هو ما نقاتل من أجله. وسوف ننتصر. في أعظم يوم في حياتنا”.

ووجه زيلينسكي الشكر لجميع الجنود والشعب الأوكراني وكل من وقف بجانبه في جميع أنحاء العالم.

وصباح السبت 24\2\2024، وصل 4 من الزعماء الغربيين بينهم رؤساء وزراء كندا وبلجيكا وإيطاليا إلى كييف، لإظهار التضامن في الذكرى الثانية للعملية العسكرية الروسية.

وقالت الحكومة الإيطالية، في بيان، إن “رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ونظيره البلجيكي ألكسندر دي كرو، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، سافروا معا إلى العاصمة الأوكرانية بالقطار من بولندا المجاورة”.

ومن المقرر أن تستضيف ميلوني مؤتمرا عبر الفيديو في وقت لاحق اليوم من كييف يشارك فيه قادة مجموعة الدول السبع الكبرى، وكذلك الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي وجهت له دعوة للانضمام إلى النقاش.

وفور وصولها، أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية من كييف بـ”المقاومة” الأوكرانية في الذكرى الثانية للحرب.

وقالت على شبكات التواصل الاجتماعي إنها “في كييف في الذكرى السنوية الثانية للحرب الروسية على أوكرانيا، وللاحتفاء بالمقاومة الاستثنائية للشعب الأوكراني”.

وأضافت: “أكثر من أي وقت مضى نقف بحزم إلى جانب أوكرانيا. ماليا واقتصاديا وعسكريا وأخلاقيا وصولاً إلى نيلها حريتها”.

أما على صعيد قرارات الدعم، فقد تعهدت بريطانيا بتقديم 250 مليون جنيه إسترليني (317 مليون دولار)، لتعزيز إنتاج قذائف مدفعية أوكرانيا مع دخول الحرب عامها الثالث.

وكانت المدفعية عاملا مهما في مقاومة أوكرانيا للعملية العسكرية الروسية، وتهدف الحزمة التي تبلغ قيمتها 245 مليون جنيه إسترليني والتي تم الإعلان عنها اليوم السبت إلى تعزيز احتياطيات كييف من ذخيرة المدفعية.

وفي سياق متصل، جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دعوته إلى روسيا الجمعة لوقف عمليتها العسكرية بأوكرانيا، بينما طالبت مجموعة تضم 50 دولة من الأعضاء في الأمم المتحدة موسكو بالانسحاب الفوري، وذلك عشية الذكرى السنوية الثانية لبدء الحرب.

وقال غوتيريش في جلسة لمجلس الأمن الدولي إن “ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي هما دليلنا لخلق عالم خالٍ من آفة الحرب. ومع ذلك، فإن غزو روسيا الشامل لأوكرانيا ينتهك الاثنين بشكل مباشر”.

وتابع: “منذ بدء عملية روسيا العسكرية الشاملة لأوكرانيا، مررنا بعامين من القتال، عامين من المعاناة، عامين من تأجيج التوترات الدولية وتوتر العلاقات الدولية”، مضيفا: “كفى”.

    المصدر :
  • وكالات