الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حليف لبوتين: روسيا ستصادر أصولا للاتحاد الأوروبي إذا "سرق" التكتل أموالا روسية مجمدة

قال حليف بارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد إن روسيا ستصادر أصولا مملوكة لدول في الاتحاد الأوروبي تعتبرها غير صديقة إذا “سرق” التكتل أموالا روسية مجمدة في مسعى لتمويل أوكرانيا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الجمعة إن المفوضية الأوروبية تعمل على مقترح لتجميع بعض الأرباح المستمدة من أصول الدولة الروسية المجمدة لمساعدة أوكرانيا وإعادة إعمارها بعد الحرب.

وقال فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس النواب (الدوما) إن موسكو ستثأر بطريقة ستكون أكثر تكلفة للتكتل إذا تحرك الاتحاد الأوروبي ضد الأصول الروسية التي يوجد الكثير منها في بلجيكا.

وقال فولودين، الحليف الوثيق لبوتين، في بيان على تطبيق تيليغرام للتراسل “لقد بدأ عدد من السياسيين الأوروبيين، وعلى رأسهم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الحديث مرة أخرى عن سرقة أموال بلادنا المجمدة من أجل مواصلة عسكرة كييف”.

وأضاف “مثل هذا القرار سيتطلب ردا متناسبا من الاتحاد الروسي. وفي هذه الحالة، ستتم مصادرة أصول مملوكة لدول غير صديقة أكبر بكثير من أموالنا المجمدة في أوروبا”.

وقالت فون دير لاين الجمعة إن قيمة الأصول السيادية الروسية المجمدة تبلغ 211 مليار يورو (223.15 مليار دولار)، وأشارت إلى أن التكتل قرر أنه يتعين على روسيا دفع تكاليف إعادة إعمار أوكرانيا.

وقال فولودين إن ساسة الاتحاد الأوروبي يدرسون هذه الخطوة “في محاولة للاحتفاظ بوظائفهم وبسبب الوضع المالي السيئ الذي قادوا بلدانهم إليه”.

    المصدر :
  • رويترز