قائد جيش باكستان يصادق على إعدام “جاسوس” هندي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

صادق قائد الجيش الباكستاني على حكم بإعدام ضابط بحرية هندي أدانته محكمة عسكرية اليوم الاثنين بالتجسس، في حين وصفت الهند محاكمته بأنها “مهزلة” واستنكرت عدم تمكن دبلوماسييها من التحدث إليه.

وأعلن الجيش الباكستاني أن كولبوشان جاداف أوقف في مارس/آذار 2016 في إقليم بلوشستان حيث كان يتجسس لحساب أجهزة الاستخبارات الهندية، وقالت إنه قدم من إيران مستخدما جواز سفر باسم حسين مبارك باتيل.

وقال الناطق باسم الجيش الباكستاني إن قائد الجيش الباكستاني قمر جاويد باجوا صادق على حكمالإعدام اليوم بحق كولبوشان جاداف، لكن دون تحديد موعد تنفيذ الحكم.

وبحسب بيان الجيش الباكستاني فإن جاداف اعترف أمام المحكمة بأنه كلف من قبل وكالات الاستخبارات الهندية (فرع الأبحاث والتحليل) بتنظيم “أنشطة تجسس وتخريب بهدف زعزعة استقرار” باكستان عبر إثارة اضطرابات في بلوشستان وكراتشي.

وقد اعتبرت الهند -التي ظلت تنفي أن يكون الموقوف جاسوسا- أن تنفيذ مثل هذا الإعدام “من دون أي اعتبار للمعايير الأساسية للقانون والعدالة، سيكون حالة قتل متعمد”، وأكدت أن جاداف مواطن “خطف” في إيران، وأن “وجوده لاحقا في باكستان لم يكن له أي تفسير” كما أعلنت وزارة الخارجية.

ووصفت نيودلهي محاكمته بأنها “مهزلة”، واستنكرت عدم تمكن دبلوماسييها من التحدث إلى المعتقل رغم تقديم “133 طلبا رسميا” لذلك.

وتتبادل الهند وباكستان بانتظام الاتهامات بإرسال جواسيس إلى كل من البلدين النوويين، وبالتالي يتم طرد دبلوماسيين في بعض الأحيان بتهمة التجسس وخصوصا في أوقات التوتر الشديد بين البلدين.

المصدر : وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً