الأربعاء 18 شعبان 1445 ﻫ - 28 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كتائب القسام تتبنى عملية القدس.. إليكم التفاصيل

أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن هجوم مسلح وقع في القدس (الخميس 30-11-2023) وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وقالت كتائب القسام في بيان نشرته على قناتها على تيليغرام اليوم أن الهجوم جاء ردا “على جرائم الاحتلال بقتل الأطفال والنساء في قطاع غزة والضفة المحتلة وتدنيس المسجد الأقصى والمقدسات”.

وأوضحت الكتائب أن الشهيدين اللذين نفذا العملية من بلدة صور ضاهر وهما:

الشهيد القسامي المجاهد/ مراد محمد نمر (38 عامًا)
الشهيد القسامي المجاهد/ إبراهيم محمد نمر (30 عامًا)

مشيرة إلى أن العملية تأتي ضمن مسؤولية الردّ على جرائم الاحتلال بقتل الأطفال والنساء في قطاع غزة والضفة المحتلة، وتدنيس المسجد الأقصى والمقدسات، ورسالة تحذيرٍ مباشرةٍ ضدّ الانتهاكات التي يمارسها بن غفير وعصابته بحقّ الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

من جانبها، قالت الشرطة الإسرائيلية إن مهاجمين فلسطينيين اثنين أطلقا النار عند محطة للحافلات خلال ساعة الذروة الصباحية في مدخل مدينة القدس اليوم الخميس مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة ثمانية آخرين.

وأشارت الشرطة إلى أن منفذي إطلاق النار جاءا من القدس الشرقية وأوقفهما جنود خارج الخدمة ومدني آخر كان بالقرب من المكان.

وأظهرت لقطات كاميرا أمنية بثتها القناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي لحظات الهجوم. وشوهدت سيارة بيضاء متوقفة بجوار محطة حافلات مزدحمة خرج منها رجلان وسحبا سلاحيهما وركضا باتجاه الحشد بينما تفرق الناس. وبعدها بفترة قصيرة قُتل المهاجمان الفلسطينيان بالرصاص.

وقال وزير الأمن الوطني الإسرائيلي اليميني المتشدد إيتمار بن جفير في موقع الهجوم “ما جرى يثبت مجددا كيف أنه لا ينبغي أن نظهر ضعفا وأنه يجب علينا التحدث إلى حماس من خلال فوهات (البنادق) فحسب، وعبر الحرب فقط”.

وأضاف أن إسرائيل ستواصل سياستها المتمثلة في تخفيف اللوائح الخاصة بإصدار تراخيص الأسلحة للمواطنين.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد لقاء بلينكن “هذه هي ذاتها حماس التي شنت المذبحة المروعة في السابع من أكتوبر، حماس ذاتها التي تحاول قتلنا في كل مكان”.

وأضاف “أخبرت (بلينكن): أقسمنا، أنا أقسمت، على محو حماس. لن يمنعنا شيء”.

وعلى صعيد منفصل في الضفة الغربية المحتلة، قال الجيش الإسرائيلي إن جنديين أُصيبا في هجوم إذ صدمتهما سيارة عند نقطة تفتيش. وأضاف أن القوات في مكان الحادث “أطلقت النار على المهاجم وحيَدته”. ولم يصدر تعليق فلسطيني فوري.