الثلاثاء 23 شعبان 1445 ﻫ - 5 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لقاء صاخب وأجواء يملؤها الغضب بين نتنياهو وعائلات الرهائن الإسرائيليين

التقى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع عائلات الرهائن العائدين اليوم الثلاثاء، في مواجهة وصفها بعض الحاضرين بأنها كانت صاخبة ومليئة بالغضب.

ويأتي الاجتماع مع استئناف القتال في قطاع غزة بعد هدنة دامت أسبوعًا وتخللها عودة أكثر من 100 رهينة من القطاع. ولا يزال مصير بقية الرهائن وعددهم 138 مجهولًا.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحافي: “سمعت قصصًا حطمت قلبي، سمعت عن العطش والجوع، وعن الإيذاء الجسدي والعقلي”. وأضاف “سمعت وسمعتم أيضًا، عن اعتداءات جنسية وحالات اغتصاب وحشي ليس لها مثيل”، وفق زعمه.

وغادر العديد من الأقارب الذين حضروا الاجتماع ولديهم انتقادات شديدة للحكومة.

وقال داني ميران، الذي احتجز مسلحون من حماس ابنه عمري رهينة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول مع نحو 240 إسرائيليًا وأجنبيًا آخرين، إنه شعر أن ذكائه قد أهين خلال الاجتماع وانسحب في منتصفه.

وقال للقناة 13 الإسرائيلية: “لن أخوض في تفاصيل ما جرى مناقشته في الاجتماع، لكن هذا الأداء برمته كان قبيحًا ومهينًا وفوضويًا”، مضيفا أن الحكومة نسجت “مسرحية هزلية” من هذه القضية.

وتابع “يقولون لقد فعلنا هذا، وقمنا بذلك، (زعيم حماس في غزة يحيى) السنوار هو من أعاد أهلنا، وليس هم. يغضبني قولهم إنهم أملوا الأمور. لم يملوا أي خطوة”.

وكان الهدف من الاجتماع أن يكون بمثابة منتدى للرهائن المفرج عنهم لإخبار الوزراء بتجربتهم وهم رهن الاحتجاز. وأصدرت مجموعة تمثل عائلات الرهائن سلسلة من الاقتباسات التي لم تحدد من قائلها وذكرت أنها مأخوذة من تصريحات أدلى بها بعض الرهائن السابقين في الاجتماع.

وزعمت الاقتباسات أن هناك سوء المعاملة تعرض لها الأسرى من قبل حماس، لكن اللقاء طغت عليه مشاعر العائلات القلقة على مصير أقاربهم الذين ما زالوا محتجزين.

وقالت جينيفر ماستر، التي يحتجز شريكها أندريه رهينة: “كان الاجتماع مضطربًا للغاية، وكان الكثير من الناس يصرخون”.

وتقول سلطات الاحتلال الإسرائيلي إن عددًا من النساء والأطفال ما زالوا في أيدي حماس، في حين تدعو الأسر التي لديها أقارب ذكور بالغين إلى عدم نسيانهم.

وقالت ماستر للقناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي: “نحاول جميعًا التأكد من عودة أحبائنا إلى ديارهم. هناك من يريدون النساء المتبقين أو الأطفال المتبقين، ومن يقولون إننا نريد الرجال”.

    المصدر :
  • رويترز