الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماكرون: تصعيد روسيا يتطلب الاستعداد للرد

حذّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مقابلة تلفزيونية مساء اليوم الخميس، من أنه إذا انتصرت روسيا في الحرب بأوكرانيا فإن ذلك “سيقضي على مصداقية أوروبا”.

وقال “إذا انتصرت روسيا فلن يكون لدينا أمن بعد الآن” و”سيقضي ذلك على مصداقية أوروبا”، مضيفا أنه في مواجهة “تصعيد” موسكو “يجب أن نقول إننا مستعدون للرد”.

وأكد الرئيس الفرنسي موقفه المتمثل في عدم استبعاد إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا، لكنه قال إن الوضع حاليا لا يتطلب ذلك.

وفي مقابلة مع التلفزيون الوطني الفرنسي، الخميس، سئل ماكرون عن احتمال إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا، وهو الأمر الذي أثاره علنا الشهر الماضي في تصريحات أثارت معارضة من الزعماء الأوروبيين الآخرين.

فرد قائلا “لسنا في هذا الوضع حاليا”، لكنه أضاف أن ”كل هذه الخيارات ممكنة”.

كما قال ماكرون إن مسؤولية الدفع بمثل هذه الخطوة تقع على عاتق موسكو، مضيفا أن فرنسا لن تقود هجوما داخل أوكرانيا.

غير أن الرئيس الفرنسي قال أيضا “اليوم، لكي نحقق السلام في أوكرانيا، يجب ألا نكون ضعفاء”.

جاءت تصريحات ماكرون بعد أن ناقش البرلمان الفرنسي إستراتيجية البلاد بشأن أوكرانيا هذا الأسبوع.

وفي السياق، أكد المتحدث باسم الجيش الفرنسي للعربية أن الطائرات الفرنسية في البحر الأسود تراقب الأجواء بانتظام في المياه الدولية، مشيرا إلى أن “عملياتنا بالبحر الأسود تستجيب لحاجة فرنسا والناتو”.

ووافق كل من الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ في تصويت رمزي على اتفاقية أمنية ثنائية مدتها 10 سنوات موقعة الشهر الماضي بين ماكرون والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

ويعتزم ماكرون أن يجتمع يوم الجمعة مع المستشار الألماني أولاف شولتس ورئيس الوزراء البولندي دونالد توسك ببرلين، في قمة تهدف إلى إبداء الوحدة بشأن أوكرانيا.

والشهر الماضي، بدا الرئيس الفرنسي معزولا على الساحة الأوروبية بعد أن أثارت تصريحاته في مؤتمر باريس حول أوكرانيا انتقادات من جانب زعماء آخرين.

وبدا أن شولتس، على وجه الخصوص، يعارض تصريحات ماكرون، إذ قال إن المشاركين في المؤتمر اتفقوا على أنه لن تكون هناك “قوات برية” على الأراضي الأوكرانية ترسلها الدول الأوروبية.

وسعى مسؤولون فرنسيون في وقت لاحق إلى توضيح تصريحات ماكرون والتهدئة من ردة الفعل العنيفة، في حين أصروا على ضرورة إرسال إشارة واضحة إلى روسيا مفادها أنها غير قادرة على الفوز في أوكرانيا.

وبدا شولتس يوم الأربعاء رافضا لأي تكهنات بوجود خلافات بين فرنسا وألمانيا، قائلا إن لديه ”علاقة شخصية جيدة للغاية” مع ماكرون.

    المصدر :
  • العربية