السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل 14 على الأقل في هجوم صاروخي روسي على أوديسا الأوكرانية

قال مسؤولون أوكرانيون إن هجوما صاروخيا روسيا (الجمعة 15-3-2024) أصاب بنية تحتية مدنية في مدينة أوديسا الأوكرانية المطلة على البحر الأسود وأسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل وإصابة 46 آخرين في أعنف هجوم روسي منذ أسابيع.

وكثفت روسيا هجماتها على المدينة الجنوبية في الأسابيع القليلة الماضية، حيث أطلقت طائرات مسيرة وصواريخ بوتيرة شبه يومية.

وقال أوليه كيبر حاكم منطقة أوديسا على تطبيق تيليجرام “نتيجة للهجوم الصاروخي الروسي، قُتل 14 شخصا، بينهم سكان محليون ومسعف ورجل إنقاذ”.

وأضاف كيبر أن المسعف ورجل الإنقاذ قُتلا بصاروخ ثان بعد أن وصلا لعلاج المصابين في الهجوم الأول.

وذكرت سلطات الطوارئ أن عشرة منازل وخط أنابيب غاز منخفض الضغط ومركبات إنقاذ تضررت في الهجوم.

وكافح رجال الإنقاذ لإخماد الحرائق في خط الأنابيب وأحد المنازل على مساحة تمتد نحو 120 مترا مربعا.

وكانت منطقة أوديسا، والتي تضم أحد أكبر الموانئ في أوكرانيا، هدفا متكررا للهجمات الروسية، وخاصة بعد انسحاب موسكو من اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة وسمح بتصدير شحنات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وكتب أندريه يرماك رئيس مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تيليجرام “الإرهاب الروسي في أوديسا علامة على ضعف العدو الذي يقاتل ضد المدنيين الأوكرانيين في وقت لا يستطيع فيه ضمان سلامة الناس على أراضيه”.

وطورت أوكرانيا طائرات مسيرة بعيدة المدى واستخدمتها في الرد على هجمات روسيا، كما كثفت الهجوم على مصافي النفط هذا الأسبوع قبل الانتخابات الرئاسية الروسية التي بدأت اليوم وتستمر حتى 17 مارس آذار.

وتنفي موسكو استهداف المدنيين في غزوها الشامل لأوكرانيا الذي بدأته في فبراير شباط 2022، رغم مقتل الكثيرين في غارات جوية روسية متكررة في أنحاء البلاد.

    المصدر :
  • رويترز