الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

موقع "أكسيوس": جيش الاحتلال يعتمد على الأسلحة الأمريكية

كشف موقع “أكسيوس”، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي بات يعتمد بشكل متزايد على الأسلحة الأمريكية الصنع لاستخدامها في حربه الدامية والمدمرة على قطاع غزة.

وأضاف الموقع، نقلا عن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، أن وزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت، سيزور واشنطن ومعه قائمة طويلة من الأسلحة التي يريد جيش الاحتلال الحصول عليها في وجه السرعة.

ورجح الموقع، أن جيش الاحتلال سيعتمد بشكل متصاعد على الأسلحة الأمريكية الصنع فيما لو تصاعدت الأحداث على الجبهة الشمالية مع حزب الله اللبناني.

وبحسب الموقع الأمريكي؛ تخضع إمدادات الأسلحة الأمريكية إلى الاحتلال للتدقيق بشكل متزايد، حيث يدعو الكثيرون داخل الحزب الديمقراطي والبعض داخل إدارة الرئيس جو بايدن إلى وضع شروط على الاستخدام الإسرائيلي للأسلحة أمريكية الصنع.

وذكرت، أنه من المتوقع أن يصل غالانت إلى واشنطن يوم غد الأحد في أول زيارة له للولايات المتحدة منذ توليه منصبه قبل أكثر من عام.

وقال مسؤولون إسرائيليون للموقع، إنه من المتوقع أن يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ومستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان ومسؤولين أمريكيين كبار آخرين.

ووفق الموقع، فإن غالانت وأوستن تحدثا عبر الهاتف يوم الأربعاء الماضي وناقشا رحلة الوزير الإسرائيلي المقبلة، حيث أبلغ غالانت الأخير أنه سيأتي بقائمة طلبات محددة لأنظمة الأسلحة.

وصرح مسؤول إسرائيلي كبير للموقع، بأن الطلبات لن تشمل فقط طلبات قصيرة الأجل للحرب في غزة، بل أيضا طلبات طويلة الأجل بما في ذلك خيار شراء المزيد من الطائرات المقاتلة من طراز F-35 وF-15، مشيرا إلى أن تل أبيب تريد تسريع عملية توريد الطائرات وأنظمة الأسلحة الأخرى قدر الإمكان.

وبحسب الموقع، يقول المسؤولون الإسرائيليون إنهم قلقون بشأن وتيرة شحنات الأسلحة الأمريكية وإن البنتاغون قد يبطئ تسليمها، بينما يواجه بايدن تدقيقا متزايدا بشأن إمدادات الأسلحة إلى جيش الاحتلال.

ووفق مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، قال أوستن لغالانت إنه “بحاجة إلى أن يكون على دراية بالأجواء السائدة في واشنطن فيما يتعلق بالحرب في غزة، وتحديدا عندما يتعلق الأمر بالأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع”.

وأوضح المسؤولون للموقع، أن “وزير الدفاع الأمريكي أبلغ وزير حرب الاحتلال أنه بحاجة إلى أن يحمل معه إلى واشنطن سياسات جديدة وأفكارا جديدة بشأن الحرب المستمرة على غزة.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

    المصدر :
  • وكالات