برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن تستبعد انتهاء الحرب الروسية في الأشهر القادمة

أكد البيت الأبيض على ضرورة مواصلة تقديم المساعدات العسكرية اللازمة لأوكرانيا، محذراً في الوقت نفسه من انعدام مؤشرات توقف الحرب الروسية على كييف في الأشهر المقبلة.

وقال منسق الاتصالات بالبيت الأبيض جون كيربي: “يمكننا أن نقول على وجه اليقين إننا لا نتوقع من الروس أن يرفعوا أيديهم وأن يتوقفوا عن القتال في غضون الشهرين المقبلين… لن أتحدث عن خططهم التكتيكية، لكنهم يواصلون التقدم، ونعتقد أن هذا سيستمر في الأشهر المقبلة، ولهذا كانت حزمة المساعدات مهمة للغاية”.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أعلن، أمس الجمعة، عن حزمة مساعدات عسكرية أميركية بأكثر من 3.75 مليار دولار لأوكرانيا ودول متضررة من العملية العسكرية الروسية.

وتشمل المساعدات الجديدة تزويد أوكرانيا بمركبات برادلي القتالية، وأنظمة مدفعية، وناقلات جند مدرعة، وصواريخ أرض-جو وذخيرة وعناصر أخرى لدعم كييف. كما ستصل قيمة المساعدات إلى 2.85 مليار دولار.

بدورها، كشفت وزارة الدفاع الأميركية، أن تسليم مدرعات برادلي القتالية إلى أوكرانيا سيستغرق بضعة أشهر.

وأشارت في بيان، الجمعة، إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتخل عن أهدافه في أوكرانيا، مستشهدة بأن أوكرانيا شهدت اليوم اشتباكات رغم إعلان موسكو وقف إطلاق النار.

بدوره، أعرب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن امتنانه للقرار الأميركي الأخير.

وقال في خطابه المصور، إن قرار واشنطن تزويد بلاده بمدرعات برادلي هو ما تحتاجه بالضبط.

مساعدات بالمليارات
يشار إلى أنه بتلك الأرقام ترتفع قيمة المساعدات الأميركية للجهود الحربية الأوكرانية إلى مليارات الدولارات.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت قبل أشهر، أن المساعدة الأميركية ستدعم العمليات الحكومية الأساسية وتساهم في تخفيف معاناة الشعب الأوكراني، وتعزز المقاومة الأوكرانية.

يذكر أن المساعدات الغربية كانت تدفّقت على كييف منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بشباط/فبراير الماضي، إلا أن حدتها زادت إلى حد كبير بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم الأقاليم الأوكرانية الأربعة إلى بلاده في أكتوبر الماضي.

    المصدر :
  • العربية