الأثنين 23 شعبان 1445 ﻫ - 4 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الخارجية الصيني: تجدد المعارك في غزة يهدد بوقوع "كارثة يمكن أن تبتلع المنطقة"

حذر وزير الخارجية الصيني، الأربعاء، في الأمم المتحدة من أن تجدد المعارك بين إسرائيل وحماس يهدد بوقوع “كارثة يمكن أن تبتلع المنطقة”، آملا أن تؤدي الهدنة القائمة إلى وقف “دائم” لإطلاق النار.

وقال وانغ يي خلال رئاسته اجتماعا لمجلس الأمن الدولي: “ليس هناك جدار حماية في غزة. تجدد المعارك سيؤدي على الأرجح إلى كارثة يمكن أن تبتلع المنطقة”.

وشدد على رفض بكين تهجير سكان قطاع غزة، مضيفاً “نؤكد اعتراضنا على العقاب الجماعي الذي يطال شعب غزة ونعارض التهجير القسري لسكانها”.

وقال “الهدنة يجب أن تكون البداية للتفاوص بشأن وقف إطلاق النار”، كما تابع “علينا حماية المدنيين بإجراءات أكثر صرامة وهذا خط أحمر”.

أميركا: يجب حماية المدنيين في غزة

من جانبها، قالت مندوبة أميركا بالأمم المتحدة في كلمتها، أن يجب على إسرائيل حماية المدنيين في غزة وإدخال المساعدات.

وتابعت “واشنطن لا تزال تشعر بالقلق إزاء احتمال اتساع صراع غزة بشكل أكبر، مضيفة “لا نقبل بتوسيع رقعة المستوطنات الإسرائيلية”.

كما قالت “هجوم المستوطنين على المدنيين بالضفة الغربية يجب أن يتوقف”.

وقف إنساني فعلي لإطلاق النار

بدوره، قال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الأربعاء أن سكان قطاع غزة يعيشون “كارثة إنسانية هائلة” رغم “بارقة الأمل” التي شكلتها الهدنة بين اسرائيل وحماس، مطالبا بـ”وقف إنساني فعلي لإطلاق النار”.

وقال غوتيريش أمام مجلس الأمن الدولي إن “هناك مفاوضات مكثفة جارية لإطالة أمد الهدنة في غزة، وهي تحظى بترحيب قوي من جانبنا، لكننا نعتقد أننا بحاجة إلى وقف حقيقي لإطلاق النار لأسباب إنسانية”.

كما أضاف “القوانين الدولية تفرض على حماس والفصائل الأخرى الإفراج الفوري عن جميع الرهائن”.

تهديد وجودي

من جانبه، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن الشعب الفلسطيني “يواجه تهديدا وجوديا” وسط النزاع بين حماس واسرائيل.

وأضاف: “ليس لإسرائيل الحق في الدفاع عن النفس ضد شعب تحتله”.

وخلّف هجوم حماس على البلدات الإسرائيلية في الجنوب 1200 قتيل، وتم أخذ 240 شخصا رهائن إلى قطاع غزة، وفق السلطات الإسرائيلية.

وردّت إسرائيل على الهجوم بقصف عنيف لقطاع غزة استشهد خلاله 15 ألف شخص معظمهم من المدنيين، بحسب حكومة حماس التي تسيطر على القطاع.