الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تشكيل الحكومة أصيب بكورونا؟

نسي اللبناني ان بلاده من دون حكومة عندما رأى رئيس الحكومة المستقيل حسان دياب يدخل قصر بعبدا لحضور المجلس الاعلى للدفاع بالامس، الذي اتخذ قراره بإقفال البلد بسبب انتشار فيروس كورونا بسرعة كبيرة، ونسي اللبناني تماما ان هناك رئيسا مكلفا إسمه سعد الحريري لوهلة لولا زياراته شبه اليومية الى قصر بعبدا لإطلاع رئيس الجمهورية على آخر التطورات والطلب منه تسهيل الامور مع صهره.

وفي السياق الحكومي، تؤكد مصادر مطلعة على ملف التشكيل لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، ان فيروس الكورونا غلب التشكيل في هذه الفترة، حتى انه اصاب التشكيل بالفيروس، لأن حرارة التشكيل سترتفع في الايام المقبلة كثيرا الى حد الاصابة بالصداع والعوارض كافة، لأن العقبات باتت واضحة بأن هناك فريقا سياسيا لا يريد التسهيل لأخذ حصة كبيرة في الحكومة، واليوم بدعم ممن خضع لهم الحريري واعطاهم ما يريدون سلفا.

وتشير المصادر المطلعة الى ان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ينتظر الموفد الفرنسي الذي هو مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون الشرق الأدنى باتريك دوريل لعرض موضوع العقوبات عليه، ولأن هذه العقوبات باتت مرتبطة بموضوع تشكيل الحكومة، كما ان الرئيس عون الذي هو من طلب الحضور الفرنسي في اتصاله الاخير مع الرئيس الفرنسي وسيعرض على الموفد الفرنسي كل التطورات وسيضع الامور امامه كما هي.

وبما انها حكومة محاصصة بحسب المصادر، فعلى الحريري منح كل شخص حصته بحسب حجمه، وهو يعرض على البعض ان تكون حكومة تكنوقراط، ولكن فكرته المتجددة لن تنجح لانه يمثل فريقا سياسيا وهو اصلا سياسي وطرف، والبعض يتهمه بانه ليس حتى من التكنوقراط، كما ان لدى الحريري خشية واسعة من ان يتم اتخاذ عمله مع حزب الله منحى مختلفا لدى الادارة الاميركية التي تتشكل، لذلك سيسعى الى تشكيل سريع والبعض لن يمنحه اياه ابدا.

وكشف المصدر ان هناك احاديث كثيرة لا يمكن توقع صحتها عن فرض عقوبات اضافية على عدد من السياسيين في لبنان قبل مغادرة ادارة الرئيس الخاسر دونالد ترامب، وهذا الامر إن حصل فسيقطع آمال الحريري في التوصل الى حكومة في الوقت الضائع الاميركي لأن الرئيس الجديد جو بايدن لن يكون راضيا على ادخال حزب الله في الحكومة ربما.