الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جنرال بعبدا يطوي آخر صفحة رؤساء حكومات عهده بصفر انجازات

كائن من كان رئيس حكومة “العهد القوي ” الاخيرة لا معجزات في النهج الذي بدأ مع تسلم الجنرال ميشال عون رئاسة الجمهورية نتيجة تسوية حققت حلمه الرئاسي واطاحت بافرقاء التسوية المذكورة وبقي جنرال بعبدا يطوي صفحة رؤساء حكومات حفل تكليفهم معارك متعددة حول الحصص الوزارية مع وعود بانجازات ومحاربة الفساد والفاسدين الا ان النتائج التي وصلنا اليها على مقربة من 134 يوما لانتهاء ولاية عون الرئاسية صفر انجازات ووعود لم ولن تتحقق خلال هذه الايام المعدودة وهي ما زالت تتصدر خطابات “التيار الوطني الحر” ورئيسه الوزير جبران باسيل الذي بدأ بحساب مقاعد تياره الوزارية منذ صدور نتائج الانتخابات النيابية الذي تدحرج فيها من قمة امجاد التمثيل المسيحي الاوحد الى شريك مع احزاب ومستقلين باستثناء الدعم المطلق له من حليفه “حزب الله” الذي يزيل الاشرطة الشائكة ويعبد الطرقات والزواريب امامه لابقائه “درعا” في مواجهة المحور المطالب بحصرية السلاح وقرار الحرب والسلم بيد الدولة والمؤسسة العسكرية اللبنانية وفق مصدر خاص “لصوت بيروت انترناشونال”.

كان الوزير السابق جبران باسيل صاحب شعار “اكبر كتلة مسيحية” يعول على العودة برافعة “حزب الله” و”حركة امل” الا ان النتائج شكل مفاجأة له وللثنائي بسبب الاقتراع الضعيف لان الساحة الداخلية تدمرت اقتصاديا وانهارت قدرة المواطتن اللبناني الشرائية ولا يمكن استثناء بيئة الحزب ايضاَ التي لم تشبع البونات خزانات سياراتها سوى ليوم واحد وباتت تئن تحت وطأة انهيار الليرة التي يتلهف انصار الحزب قبل غيرهم لاستبدالها بالدجولار الاميركي عملة “الشيطان الاكبر” وفق مقولة محور الممانعة لان “التومان” الايراني يصارع البقاء وصهاريج الوقود اليتيمة احترقت خلال اشهر معدودة وحتى الاسلحة المتطورة والرؤوس الذكية يغير عليها طيران “العود الاسرائيل” قبل ان تنزل شحناته في مطارات سوريا الغير حربية والتي اضحت خارج الخدمة واختير مطار الضبعة مأواَ لها ..هذه الرؤوس التي يتم تكديسها والتي تقدر قيمتها بالمليارات تهدر بانتظار ساعة الصفر لمحو الكيان الصهيوني الذي بات اكثر اريحيتا مع انكفاء الروس.

ويتابع المصدر مع مغادرة الوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية عاموس اوكشتاين وعدم تحديده موعدا آخر لاستكمال المفاوضات ستكمل السفينة “اينرجين ” بعملها لتستقر بشكل دائم وهي تتحضر خلال اسابيع لعملية الانتاج وهذا الامر سيجعل التفاوض اكثر تعقيداَ وسيتحقق كلام رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” محمد رعد لناحية ابقاء ثروتنا مدفونة في البحر وما ظهر من نتائج لقاء الوسيط الاميركي يشي بان المسار الذي رسمه الاخير سيكون طويلا قد يتيح للسفينة ببدء العمل واستخراج هذه الثروة والمواجهة معقودة على ما سيقرره راس الجمهورية الذي يقف خلفه “حزب الله” باي قرار سيتخذه.