الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أطعمة غنية بالبروتين قد تعزّز صحة الأسنان واللثة

لا شكّ بأن الطريق للحفاظ على صحة أسنان جيدة تبدأ من خلال الاعتناء بنظافتها، وتقليل استهلاك الحلويات والأطعمة الغنية بالسكر والإقلاع عن التدخين. كما أنّ تناول كميات كافية من البروتين أمر قد يساهم أيضًا في تعزيز صحة الأسنان.

ويشير الخبراء إلى أن البروتين، الذي يأتي من الحيوانات، يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تدعم صحة الأسنان واللثة.

ووفقًا للخبراء، يُعد الحليب والجبن واللحوم الخالية من الدهون، مثل الدجاج، مصادر جيدة بشكل خاص للبروتين.

في السياق، توصلت مراجعة جديدة، بحثت في العديد من دراسات صحة الفم المختلفة، والتي نُشرت في مجلة Nutrients، إلى أن “سوء التغذية بالبروتين والطاقة” يمكن أن يكون مرتبطًا بآفاق للفم سيئة، بما في ذلك التجاويف وترقق المينا وتقلص الغدد اللعابية.

وعندما لا تعمل الغدد اللعابية كما ينبغي، يكون فمك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. كما أن المينا البالية تجعل أسنانك عرضة للتسوس. والمينا هي الطبقة الواقية الرقيقة على الأسنان.

وأوضح خبراء طب الأسنان الأميركيون في مؤسسة Doctor Kindt قيمة البروتين الحيواني: “تلعب البروتينات الحيوانية دورًا حيويًا في الحفاظ على أسنانك وعظام الفك قوية وصحية”. وهذا لأن البروتينات الحيوانية تحتوي على الفوسفور. ويقوّي الفوسفور الأسنان وعضلات الفك من خلال الارتباط بمينا أسنانك. ونظرا لأنه لا يمكن إعادة إنماء المينا، فإن أفضل طريقة لحمايته من التآكل هي تقويته قدر الإمكان، ويمكن أن يساعد الفوسفور في ذلك”.

فما هي أفضل البروتينات الحيوانية لصحة فمك؟

الحليب
ذكرت مراجعة منشورة في مجلة Nutrients أن الحليب هو أفضل مصادر البروتين للحفاظ على صحة الفم، وقالت المراجعة: “هناك علاقة عكسية بين استهلاك الحليب ومنتجات الألبان، وانتشار التهاب اللثة في السكان البالغين”.

والتهاب دواعم السن هو حالة ناتجة عن التهاب وتلف الأنسجة العظمية المحيطة بالأسنان. إنه أحد الأسباب الرئيسية لفقدان الأسنان.

واقترح مؤلفو المراجعة أن “الآلية الدقيقة” للفوائد ليست واضحة تماما حتى الآن. ولكن يعتقد الباحثون أن حمض اللاكتيك، الموجود في منتجات الألبان المخمرة، “يثبط نمو” بكتيريا الفم عن طريق “خفض درجة الحموضة عن طريق الفم”.

ودرجة الحموضة في الفم هي مقياس لمدى حمضية أو قلوية فمك. فكلما زادت الحمضية، انخفض رقم الأس الهيدروجيني. ومع ذلك، يجدر بنا أن نتذكر أن وجود الكثير من الأحماض في فمك بمرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى ظهور التجاويف.

الجبن
أوضحت كلية طب الأسنان في جامعة إلينوي شيكاغو على موقعها على الإنترنت: “الجبن هو أحد أفضل الأطعمة لأسنان صحية لعدد من الأسباب. أولا، يحتوي على نسبة منخفضة من السكر ونسبة عالية من الكالسيوم. ويحتوي على الكازيين، وهو بروتين مفيد بشكل خاص لتقوية مينا الأسنان.

والجبن غني بالكالسيوم، وهو أمر مهم للحفاظ على كثافة العظام. ويحتوي الجبن أيضا على نسبة عالية من الفوسفات، ما يساعد على موازنة مستويات الأس الهيدروجيني في الفم، ما يساعد على الحفاظ على مينا الأسنان”.

الدجاج
الدواجن الخالية من الدهون هي مصدر آخر للفوسفور والكالسيوم.

وإذا كنت نباتيًا، فلا داعي القلق لأن الخضروات الخضراء، مثل السبانخ والبروكلي، هي أيضا مصادر جيدة للكالسيوم.

اللحم الأحمر
وفقًا لجامعة إلينوي بشيكاغو، يمكن أن يكون اللحم مفيدًا بسبب المضغ المطلوب لتناوله، ما يؤدي إلى إنتاج اللعاب.

ووفق الخبراء إنّ المزيد من اللعاب مفيد، لأنه يقلل الحموضة في الفم ويغسل جزيئات الطعام التي تؤدي إلى التسوس. واللحوم الحمراء، وحتى لحوم الأعضاء مفيدة بشكل خاص”.

ومن المهم أن نتذكر أن هناك الكثير من العناصر الغذائية الأخرى التي تلعب دورا حيويا في صحة الفم والصحة العامة. ويجب تناول البروتين بشكل عام كجزء من نظام غذائي متوازن وصحي.

    المصدر :
  • روسيا اليوم