الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اختبار عيون يشخص أمراض القلب في أقل من دقيقة

نجحت مجموعة من الباحثين، في تطوير أداة جديدة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لفحص العيون بشكل دقيق، مما يسهل عملية التنبؤ بإصابة الشخص بأمراض القلب خلال أقل من دقيقة واحدة.

الكشف العلمي الجديد سيفتح المجال أمام أطباء العيون وغيرهم من العاملين في القطاع الصحي لإجراء فحص القلب والأوعية الدموية في الشوارع الرئيسية باستخدام كاميرا، دون الحاجة إلى اختبارات الدم أو فحص ضغط الدم، وفقًا لأكبر دراسة من نوعها في العالم، نُشرت في المجلة البريطانية لطب العيون.

واكتشف الفريق البحثي أن بإمكان التصوير القائم بالذكاء الاصطناعي للأوردة والشرايين في شبكية العين، أن يشخص احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والموت القلبي الوعائي، والسكتات الدماغية.

وأوضحت الدكتورة أليسيا رودنيكا، المؤلفة الرئيسية للدراسة، أن الأداة التقنية الجديدة بإمكانها تحديد مستوى احتمالية إصابة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية خلال 60 ثانية أو أقل، وبالتالي يصبح من الممكن إجراء التدخل الطبي المبكر الذي يحافظ على سلامته الصحية وإنقاذ حياته.

وتعد أمراض الدورة الدموية، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض القلب التاجية وفشل القلب والسكتة الدماغية، من الأسباب الرئيسية لاعتلال الصحة والوفاة في جميع أنحاء العالم.

وتعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية وحدها السبب الأكثر شيوعا للوفاة على مستوى العالم، وتمثل سببا لوفاة واحدة من كل 4 وفيات في المملكة المتحدة فقط.

وتقدم الأداة الجديدة، والتي تحمل اسم Quartz، طريقة فعّالة لتقييم إمكانات تصوير الأوعية الدموية في شبكية العين، بالإضافة إلى عوامل الخطر المعروفة، وذلك يساعد على التنبؤ بصحة الأوعية الدموية واحتمالية التعرض للوفاة.

واستخدم الباحثون أداتهم الجديدة لعمل مسح لصور خاصة بحوالي 88.052 مشارك من مؤسسة BioBank البريطانية، في الفئة العمرية بين 40 و69 عاما.

وخلال تلك المرحلة قام الباحثون بفحص عرض ومساحة الوعاء ودرجة تقوس الشرايين والأوردة في الشبكية، وذلك لإنشاء نماذج بيانية تسمح بوضع توقعات دقيقة لاحتمالية الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية والوصول للوفاة بسبب أمراض الجهاز الدوري.

واستفادت أداة الذكاء الاصطناعي من البيانات من المشاركين بما في ذلك أي تاريخ للتدخين والعقاقير لعلاج ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية السابقة.

ووجد الباحثون أن بيانات شبكية العين المحسوبة بواسطة كوارتز كانت مرتبطة بشكل كبير بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات والسكتات الدماغية.

وللتأكد من مدى دقة نتائج الأداة الذكية الجديدة، تمت مقارنة النتائج والبيانات التي خرجت بها أداة “كوارتز” بالنتائج المعيارية الخاصة بإطار العمل الشهير الأوروبي “فرامينجهام”.

وتم التوصل إلى وجود توافق كبير لبيانات شبكية العين المحسوبة بواسطة كوارتز، والتي كانت مرتبطة بشكل كبير بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات والسكتات الدماغية، مع أداء تنبؤي مشابه لدرجة المخاطر السريرية في إطار “فرامينجهام”.

وتوصل الفريق البحثي إلى النتائج والأدلة المستوحاة من العديد من الدراسات المماثلة، تعزز حقيقة أن شبكية العين يمكن أن تكون مصدرا مفيدا وربما مصدرا ثوريا للمعلومات المتعلقة باكتشاف مخاطر الأمراض القلبية.