الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استهلاك التبغ لفترة طويلة يزيد عدد الخلايا الآكلة للعظام

وفقا للخبراء الطبيين، فأن استهلاك التبغ لفترات طويلة يقلل من قدرة العظام على الإصلاح بحيث تصبح ضعيفة وعرضة للكسور، خاصة لمن هم فوق سن الأربعين.

قال كبير أعضاء هيئة التدريس في قسم العظام في جامعة الملك جورج الطبية (KGMU) وفقا لموقع ” timesnownews”، “فإن العظام لها نوعان من الخلايا تسمى ناقضات العظم وبانيات العظم، وهما مسؤولتان عن صنع وكسر العظام.

ناقضات العظم هي الخلايا التي تكسر العظام في العظام، حتى يمكن إعادة تشكيلها، في حين أن بانيات العظم تشكل عظامًا جديدة بعد الكسر الذي قام به السابق ويستمر هذا الإجراء باستمرار”.

ومع ذلك، نرى ذلك في هؤلاء منظمة الصحة العالمية تستهلك التبغ لفترة طويلة، سواء كان ذلك في شكل التدخين أو المضغ، يزداد عدد الخلايا الآكلة للعظام بينما تنخفض بانيات العظام، في النهاية، يسبب هشاشة العظام لأن كثافة العظام تنخفض.

وقال جراح عظام آخر في KGMU، الدكتور مايانك ماهيندرا، “إننا نرى هشاشة العظام التي يسببها التبغ بين المرضى في منتصف العمر، غالبًا ما يبدأون في استهلاك التبغ في سن المراهقة وفي سن 35-40 عامًا، يصابون بهذا المرض.”

وقال البروفيسور فيكرام سينغ من معهد رام مانوهار لوهيا للعلوم الطبية (RMLIMS): “الإقلاع عن التدخين وأشكال أخرى من استهلاك التبغ مع الحفاظ على نمط حياة صحي يمكن أن يمنع هشاشة العظام.”

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية