الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكوليسترول المرتفع.. مشروب أحمر قد يقود المستويات نزولًا

يُعتبر الكوليسترول المرتفع مشكلة صحية شائعة في مختلف دول العالم، نظرًا لتنامي العادات الغذائية الضعيفة. نادرًا ما تسبّب المشكلة الصحية خطورة في المراحل الأولى، لكنها قد تؤدي الى مضاعفات في وقت لاحق مثل السكري، والضعف الجنسي، وأمراض الأوعية الدموية، والسكتة وأمراض القلب التاجية. ولحسن الحظ، قد يساعد عصير الرمّان على التخلص من بعض من هذه المخاطر.

يُنقل الكوليسترول في الدم عن طريق بروتينين اثنين (HDL) و (LDL). والكوليسترول LDL يمثل إعاقة لصحة القلب والأوعية الدموية، لأنه يؤدي مباشرة الى أذية الشرايين. وهذا عامل خطر كبير لتصلب الشرايين، ما يؤدي الى إبطاء تدفق الدم الى الأعضاء.

ويعرّف الاختصاصيون تصلب الشرايين على أنه مشكلة صحية خطرة حيث تصبح الشرايين مسدودة بمواد دهنية تسمى صفائح. وتحقق بعض الدراسات في آثار عصير الرمان على مستويات الدهون.

في دراسة نُشرت في مجلة Clinical Nutrition، لاحظ الباحثون تخفيضات بارزة في سماكة الصفائح لدى المرضى الذين استهلكوا الرمان بعد عام واحد. وأظهرت النتائج أن الشريان السباتي قد خُفض بنسبة ٣٠ بالمئة لدى الأفراد الذين شربوا عصير الرمان، مقارنةً بارتفاع بنسبة ٩ بالمئة في سماكة البطانة السباتية لدى أولئك الذين استهلكوا مشروبًا وهميًا.

كذلك، أظهرت النتائج أن ضغط الدم انخفض بعد سنة من استهلاك عصير الرمان بنسبة ١٢ بالمئة. ووجد موقع Very Well Health أن البوليفينول في الرمان، الذي يُعد المصدر الأساسي لنشاطه المضاد للأكسدة، هو المسؤول عن هذه التأثيرات. وتُعرف هذه المركبات بأنها تحسّن وظيفة الخط الداخلي للقلب والأوعية الدموية.

ووفق WebMd، إنّ الصفائح التي تتراكم في الجدارن الداخلية للأوعية مكوّنة من مواد عديدة تجري في الدم. وتتضمن: الكالسيوم والدهون والكوليسترول والفيبرين (وهي مادة تدخل في تشكل الجلطات الدموية).

وللوقاية من تراكم هذه الصفائح، من الضروري التوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول والدهون المشبّعة. وبدلًا من ذلك، يجب اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضار نظرًا لمحتواها العالي من الألياف القابلة للذوبان.