الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تقنية جديدة للحد من تسارع ضربات القلب

توصلت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، إلى علاج للمرضى الذين يعانون من مشكلة الرجفان الأذيني عبر آلية جديدة وفعالة للحد من تسارع ضربات القلب.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعتمد التكنولوجيا الجديدة على استخدام النبضات الكهربائية لإعادة برمجة إيقاع القلب؛ مما يقلل من خطر حدوث مضاعفات.

وتشمل الآلية استخدام مسبار كهربائي يتم إدخاله في وريد في الفخذ ثم توجيهه عبر الجسم حتى يصل إلى القلب، وبمجرد تثبيت طرف المسبار في مكانه، فإنه يقدم سلسلة من الصدمات الصغيرة للخلايا العضلية القلبية، التي تمتلك إيقاعًا غير طبيعي.

وعلى عكس الطرق الجراحية الأخرى لعلاج المشكلة، تقلل هذه التقنية المسماة بالتثقيب الكهربائي احتمالية إتلاف الأنسجة السليمة أو الأوعية الدموية القريبة.

وقالت الدكتورة كلير مارتن، أخصائية أمراض القلب، التي أجرت الإجراء على 26 مريضًا في مستشفى بابوورث الملكي في كامبريدج، إن هذه التقنية تستهدف خلايا عضلة القلب بشكل أكثر تحديدًا.

يُذكر أن هناك نحو 1.4 مليون بريطاني يعانون من الرجفان الأذيني، والذي يحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم والتهابات الصدر وفرط نشاط الغدة الدرقية وحتى الإفراط في تناول الكافيين أو الكحول.

وفي معظم الحالات، ينبض القلب بسرعة كبيرة بحوالي 150 نبضة في الدقيقة أو أكثر، ويبلغ معدل النبض الطبيعي عند الشخص البالغ بين 60 و100 نبضة في الدقيقة.

ويتسبب الرجفان الأذيني في حدوث 16 ألف سكتة دماغية سنويًا في المملكة المتحدة؛ وتشمل العلاجات الشائعة لهذه المشكلة تناول أدوية السيولة لمنع تكون الجلطات وضبط إيقاع القلب.

ويستخدم أطباء القلب أيضًا علاجًا يسمى “الاستئصال القلبي”، والذي يعتمد على استخدام طاقة الحرارة أو البرودة لعمل ندبات دقيقة في القلب تعمل على حجب الإشارات الكهربائية غير المنتظمة واستعادة نظم القلب الطبيعي.