الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خطأ يرتكبه معظم الأشخاص بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة!

يُعتبر تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا من الوسائل الأساسية للحفاظ على صحة الأسنان التي تتخطّى تأثيراتها حدود الفم، لتصل الى القلب وأعضاء أخرى.

وقد سلّط أحد خبراء الأسنان الضوء على خطأ شائع يرتكبه الجميع تقريبًا بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والذي لا يساعد في الحفاظ على صحة الفم.

مستشار جمعية طب الأسنان الأميركية والأستاذ في كلية طب الأسنان بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس الدكتور “إدموند هيوليت”، يقول إنه لا يجب شطف الفم بالماء بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، وذلك لأن معجون الأسنان يحتوي على الفلورايد، وهو عنصر مهم يساعد على جعل المينا أكثر صلابة وأكثر مقاومة للأحماض التي تسبّب تسوس الأسنان.

ودعا الدكتور هيوليت الناس إلى التحقق من أنّ معجون الأسنان يحتوي على الفلورايد من أجل جني أفضل الفوائد، وفقا لتقارير CNET، لافتًا الى أن تأجيل الشطف يعني أنك تترك الفلورايد من معجون الأسنان في فمك لفترة أطول، مما يساهم في منح تأثير أفضل من اللورايد وسيساهم في الحصول على مجموعة صحية من الناشر.

كما نصح الانتظار 15 دقيقة على الأقل بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة لشرب أي سوائل، ويقول الخبير: “لا داعي للقلق إذا كنت تفكّر في المذاق القوي لمعجون الأسنان الذي يترك في فمك بسبب قلة الشطف، إذا كنت تتساءل الآن عما إذا كنت تغسل أسنانك بشكل خاطئ طوال حياتك، فلا داعي للذعر”، مؤكدًا أنه ما دمت تنظف بالفرشاة القياسية مرتين يوميا لمدة دقيقتين على الأقل، فإن الفلورايد سيبقى في فمك للمساعدة في حماية أسنانك، ويعتقد الدكتور هيوليت أن فكرة عدم الشطف هي مجرد خطوة إضافية لمساعدة الفلورايد على أن يكون أكثر فعالية.

في السياق، أشار الى أن صحة الأسنان الخاصة بك ستلعب دورًا مهما في الفعالية، ويقول: “إذا كنت لا تعاني من تسوس الأسنان عادة ، فعليك الاستمرار في استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد”.

    المصدر :
  • روسيا اليوم