السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خطر يواجه مرتدي العدسات اللاصقة

توصّلت دراسة جديدة إلى أن من يستعملون العدسات اللاصقة متعددة الاستخدام، أكثر عرضة للإصابة بعدوى نادرة بالعين يمكن أن تتسبب بالعمى.

وحذّر العلماء البريطانيون المسؤولون عن البحث من أن ارتداء العدسات في الحمام وأحواض السباحة وأثناء النوم يزيد من المخاطر أيضا.

ونظر الباحثون في الدراسة إلى حالة أكثر من 200 من مستخدمي العدسات اللاصقة اليومية أو القابلة لإعادة الاستخدام الذين يأتون إلى العيادات إما مصابين بعدوى في العين أو بمرض آخر.

فوجدوا أن التهاب القرنية Acanthamoeba (AK) الذي يؤدي إلى التهاب سطح العين ويمكن أن يؤدي إلى العمى، كان أكثر شيوعًا بين أولئك الذين وضعوا العدسات نفسها داخل أعينهم أكثر من مرة، وتحدث العدوى عندما تدخل الكائنات الدقيقة العدسات اللاصقة عن طريق محلول ملوث أو أيدٍ قذرة، ثم تدخل العين.

ويعاني المرضى من آلام في العين، واحمرار، وتشوش في الرؤية، ونظر غائم للعين، وفي الحالات الشديدة قد ينتهي بهم الأمر إلى فقدان بصرهم، ويشمل العلاج المطهرات التي يجب وضعها مباشرة على سطح العين، ربما لمدة ستة أشهر إلى سنة.

في السياق، قال طبيب العيون في مستشفى مورفيلدز للعيون في لندن، الذي قاد الدراسة البروفيسور “جون دارت” : “في السنوات الأخيرة شهدنا زيادة في التهاب القرنية Acanthamoeba (AK)، وفي حين أن العدوى لا تزال نادرة، إلا أنه يمكن الوقاية منها وتتطلب استجابة من هيئات الصحة العامة.”

وأضاف: “ربطت دراسات سابقة بين AK وبين ارتداء العدسات اللاصقة في أحواض المياه الساخنة أو حمامات السباحة أو البحيرات، وهنا أضفنا الاستحمام إلى تلك القائمة، مع التأكيد على أنه يجب تجنب التعرض لأي ماء عند ارتداء العدسات”.

وتابع دارت:”يجب أن تتضمن عبوات العدسات اللاصقة معلومات عن سلامة العدسات وتجنب المخاطر، حتى لو كانت بسيطة ويجب كتابة “يجب أن تستخدم دون التعريض للماء”، لا سيما بالنظر إلى أن العديد من الأشخاص يشترون عدساتهم عبر الإنترنت دون التحدث إلى أخصائي في الصحة”.

    المصدر :
  • روسيا اليوم