الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضربات القلب السريعة.. 5 خطوات منزلية للتغلب على هذه المشكلة الصحية

يعاني البعض من شعور متفاجئ بخفقان القلب، يتمثل بسرعة وقوة غير معهودين في ضربات القلب، ويمكن أن يشعر المريض أحياناً بارتجاف قلبه أو نقص أو زيادة ضربات القلب عن المعتاد، أو أن نبضات قلبه لم تعُد طبيعية. وقد يشعر الشخص بخفقان قلبه على مستوى الصدر أو الحلق أو الرقبة (العنق).

وتحدث تلك المشكلة حتى وِإن كان الشخص جالسًا أو يمارس نشاطاته اليومية المعتادة. ورغم أنَّ خفقان القلب يثير القلق والهلع إلا أنه ليس بالضرورة مرتبط بحالة غير طبيعية أو مشكلة قلبية، بل أنه في معظم الحالات لا يُشكّل خطرًا كبيرًا ولا يُلحق المريض بالأذى.

ووفقاً لموقع “ويب طب”، تتعدد طرق علاج ضربات القلب السريعة في المنزل الناتجة عن التعب أو التوتر أو القيام بالتمارين الرياضة، ومن هذه الطرق نذكر:

1. اتباع مناورات العصب المبهم (Vagal maneuvers)
تتمثل مناورات العصب المبهم بحركات يمكن القيام بها للتحكم بنبضات القلب، ومن هذه المناورات نذكر:

السعال.
انحناء الجسم إلى الأسفل.
نفخ الهواء من الفم.
غمر الوجه في الماء البارد أو وضع مكعبات الثلج على الوجه.
التدليك حول منطقة الشريان السباتي.

2. الاسترخاء
هناك العديد من الطرق التي تساعد على استرخاء الجسم وتقلل من سرعة ضربات القلب، ومن طرق الاسترخاء نذكر:

اليوغا.
العلاج بالروائح (Aromatherapy).
التأمل.
التنفس العميق.

3. شرب الماء
يمكن اعتبار شرب الماء إحدى طرق علاج ضربات القلب السريعة في المنزل، إذ أن الجفاف الناتج عن قلة شرب الماء يسبب زيادة في لزوجة الدم مما يجعل القلب يعمل بشدة أكثر من خلال زيادة سرعة ضرباته.

ومن الضروري جدًا شرب كأس من الماء في كل حين تظهر فيه عدد من الأعراض بشكل يرافق تسارع ضربات القلب، ومن هذه الأعراض نذكر:

الشعور بجفاف الفم.
خروج البول بلون داكن.
الصداع أو الدوران.
الشعور ببرودة أو جفاف الجلد.

4. استعادة توازن الكهارل
يُعد استعادة اتزان الكهارل إحدى طرق علاج ضربات القلب السريعة في المنزل، إذ تلعب الكهارل المختلفة، مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم دورًا مهمًا في تنظيم نبضات القلب، ويمكن تعديل اتزان هذه الكهارل عن طريق تناول العديد من الأطعمة:

البطاطا.
السبانخ.
الأفوكادو.
السمك.
المكسرات.

5. تجنب المنبهات
تتعدد المنبهات التي نتعرض لها بشكل يومي، وتسبب هذه المنبهات تسارعًا في نبضات القلب؛ لهذا فإن تجنب المنبهات يُعد واحدًا من طرق علاج ضربات القلب السريعة، ومن هذه المنبهات نذكر:

المأكولات والمشروبات الغنية بالكافيين.
منتجات مثبطات الشهية.
بعض أدوية الزكام والسعال.
أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.
بعض الأدوية التي تعالج الأمراض النفسية.

نصائح للحفاظ على صحة القلب
تتعدد النصائح التي من شأنها أن تساهم في الحفاظ على صحة القلب والتقليل من خطر الإصابة بتسارع نبضات القلب، ومن هذه النصائح نذكر:

أداء التمارين الرياضية بشكل معتدل لا يقل عن ساعتين ونصف كل أسبوع.
الحفاظ على مستويات الكولسترول الضار (Low Density Lipoprotein) ضمن الحدود الطبيعية، من خلال تقليل استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون المتحولة.
الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والبروتينات والخضروات والفاكهة الطازجة.
المحافظة على وزن الجسم الصحي من خلال الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index) ضمن الحدود الطبيعية.
الإقلاع عن التدخين أو تجنب الأماكن التي يتواجد فيها عدد كبير من الأشخاص المدخنين.
الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية.

ضربات القلب السريعة: متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟
هناك بعض الأعراض التي قد تظهر بشكل مرافق لتسارع ضربات القلب، والتي تتطلب الذهاب إلى الطبيب، ومن هذه الأعراض نذكر:

استمرار تسارع ضربات القلب، بالرغم من اللجوء إلى طرق علاج ضربات القلب السريعة في المنزل.
الشعور بصعوبة التنفس.
وجود آلام مستمرة في الصدر لما يزيد عن عدة دقائق.
الإغماء.