الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

طعام موجود في كل منزل قد يفاقم المشكلة المسبّبة لفقدان البصر!

يحرص معظم الأشخاص على الاهتمام بصحة عيونهم، إذ إن البصر هو أحد الحواس التي يصعب العيش من دونها. لكنّ نسبة كبيرة من الناس لا يدركون تأثير النظام الغذائي على صحة البصر، حيث أنّ مشاكل صحية ناتجة عن أنظمة غذائية سيئة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم قد تترك آثارها على العيون أيضًا. في هذا الإطار، تحدّث موقع اكسبرس البريطاني عن عنصر غذائي موجود في الكثير من الأطعمة التي نحضرها الى منازلنا، ويرتبط بالضمور البقعي المرتبط بالتقدم في السن، المسبب الأبرز لفقدان البصر لدى كبار السن.

يلعب النظام الغذائي دورًا في فقدان البصر، وهناك ارتباطات مفاجئة. ووفق الطبيب “براين وانتشلر”، من All About Vision، إنّ الكاربوهيدرات البسيطة كتلك الموجودة في الخبز الأبيض والمعكرونة، ارتبطت بزيادة احتمال تطوير مرض الضمور البقعي.

يقول الطبيب: “هذه المشكلة هي المسبّب الرئيسي لفقدان البصر لدى كبار السن”، مضيفًا أنّ هذا النوع من الكربوهيدرات تُهضَم سريعًا، ما يسبّب ارتفاعًا في مستويات سكّر الدم. غير أنّ ارتباط هذه المشكلة بالخبز الأبيض تثير القلق بشكل خاص، نظرًا للاعتماد الكبير على هذا الطعام حول العالم.

ووفق أحدث التقديرات، يُستهلك الخبز من قبل ٩٩ بالمئة من المنازل البريطانية، ما يقارب الـ ١١ مليون رغيف تُباع يوميًا. غير أنّ بعض الناس يأكلون أصنافًا أفضل من الخبز، مثل الحبوب الكاملة.

لكن، يُقدَّر أنّ بين ٦٠ و ٧٠ بالمئة من الخبز الذي يستهلكه البريطانيون هو أبيض. ولتجنّب المخاطر المتعلّقة بالبصر، ينصح الطبيب واتشلر استبدال نسخ الحبة الكاملة بالخبز الأبيض والمعكرونة.

بالاضافة الى ذلك، إنّ التوقف عن تناول اللحوم المعالجة أساسي، ويشمل هذا النوع من الطعام لحم الخنزير المقدّد والهوت دوغ والنقانق الغنية بالصوديوم. اذ إن زيادة الملح تؤدي حتمًا الى ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يحدث خللًا في أوعية الدم ممّا يسبّب بدوره غشاوة في الرؤية وفقدانًا للبصر.

في هذا السياق، يقول مركز الصحة البريطاني إن البالغين يجب ألّا يأكلوا أكثر من ٦ غرامات من الملح في اليوم. كما ينصح الطبيب بتجنّب المشروبات التي تحتوي على السكّر أو محليات اصطناعية، حيث يمكنها أن تسبّب ارتفاعًا في مستويات السكّر في الدم، ما قد يحفّز تشكّل اعتام عدسة العين في حال تطوّر مرض السكري.

كما تجعل مستويات السكر المرتفعة عدسة العين تتضخم، ما يؤدي الى غشاوة في الرؤية.