الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عوارض قد تظهر قبل عقد من الإصابة بأمراض الخرف

تصيب أمراض الخرف ملايين الناس حول العالم، ويُعتبر الألزهايمر النوع الاكثر شيوعًا. وتتمثّل هذه الأمراض بتراجع القدرات الإدراكية للشخص وصعوبة التذكّر. وأظهرت دراسة حديثة أن علامات الخرف تبدأ قبل عقد من تشخيص المرض رسميا.

في التفاصيل، وجد علماء جامعة كامبريدج أن أولئك الذين كانوا يحلّون المشكلات واختبارات الذاكرة بشكل سيئ قبل تسع سنوات، باتوا لاحقًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض، بما في ذلك مرض ألزهايمر.

وقال الخبراء إن النتائج قد تؤدي إلى فحص روتيني للأشخاص الأكثر عرضة للخطر، والذين قد يستفيدون من العلاج المبكر والتجارب السريرية.

المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور “نول سوادييوديونغ” أشار إلى أنه “عندما نظرنا إلى تاريخ المرضى، أصبح من الواضح لنا أنهم كانوا يظهرون بعض الضعف الإدراكي قبل عدة سنوات من ظهور أعراضهم بشكل كاف لحثهم على التشخيص”.

وحلّلت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Alzheimer’s & Dementia، بيانات نصف مليون مشارك تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عامًا من البنك الحيوي (Biobank) في المملكة المتحدة.

بالإضافة إلى جمع المعلومات حول صحة المشاركين وتشخيص المرض، خضع المشاركون أيضا لسلسلة من الاختبارات بما في ذلك حل المشكلات والذاكرة وأوقات رد الفعل وقوة القبضة.

وتم أيضا جمع معلومات عن فقدان الوزن واكتسابه وعدد حالات السقوط. ثم قارنوا ذلك بالمعلومات التي جمعت قبل خمس إلى تسع سنوات.

الى ذلك، سجّل المشاركون الذين أصيبوا بمرض ألزهايمر نتائج أقل من الأصحاء، عندما تعلّق الأمر بمهام حل المشكلات، وأوقات رد الفعل، وتذكر قوائم الأرقام، والذاكرة المحتملة (قدرتنا على تذكر القيام بشيء ما لاحقا).

ووجد الباحثون أن هذا هو الحال أيضا للأشخاص الذين أصيبوا بنوع نادر من الخرف يُعرف باسم الخرف الجبهي الصدغي.

وكانت أمراض الدماغ، بما في ذلك مرض باركنسون، أكثر شيوعًا أيضا لدى الأشخاص الذين يعانون من تدهور في الصحة العامة أو الذين تعرضوا للسقوط مؤخرا.

    المصدر :
  • روسيا اليوم