الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف تساعد فاكهة عالية الدهون على تخفيف الدهون الحشوية الخطيرة؟

لدى جميع الأشخاص نسبة من الدهون الحشوية، إذ إن كمية معينة تُعتبر ضرورية لبقائنا بصحة جيدة، فيما تكمن هذه الدهون في نقطة عميقة من البطن حيث تقوم بحماية الأعضاء الأساسية.

لكنّ الكثير من هذه الدهون قد يكون مؤذيًا. إذ إن تخزين كميات كبيرة من الدهون الحشوية في البطن يمكن أن يؤدي الى مجموعة من المشاكل الصحية مثل السكري النوع الثاني،أمراض القلب وبعض السرطانات.

ومن المعروف أن تراكم الدهون الحشوية يسبّبه استهلاك الكثير من السعرات الحرارية وعدم ممارسة التمارين الرياضية. لكنّ هناك بعض الأطعمة التي يمكنها أن تخفف من هذه الدهون.

في هذا الإطار، تنصح اختصاصية التغذية “ناتالي كوموفا” بتناول الأفوكادو كوسيلة لتقليل دهون البطن، وتقول: “الأفوكادو هو مصدر ممتاز للألياف، ونتيجة لذلك، يمكنها أن تكبح شهيتك مما يسمح بإبقاء استهلاك السعرات الحرارية تحت السيطرة”.

الأفوكادو غني أيضًا بالأحماض الدهنية اوميغا-٣، والتي تسمح برفع معدل الأيض في الجسم وتسريع عملية حرق الدهون. وقد دعمت هذه المعلومات دراسة نُشرت عام ٢٠٢١.

الدراسة التي نُشرت في مجلة Nutrition، وجدت أن النساء اللواتي تناولن وجبات مع أفوكادو كل يوم لمدة ١٢ أسبوعًا، انخفضت لديهنّ كمية الدهون الحشوية. وكجزء من الدراسة انقسم المشتركون الى مجموعتين.

وإحدى هاتين المجموعتين أُعطيت وجبات تتضمن أفوكادو طازج، فيما تلقت المجموعة الأخرى وجبة تتضمن مكونات وسعرات حرارية مماثلة لكن من دون أفوكادو. وقد أظهرت النساء اللواتي تناولن الفاكهة الغنية بالدهون الصحية انخفاضًا في نسبة الدهون الحشوية.

وفي حديث الى Science daily، قال المشارك في إعداد الدراسة “ريتشارد ماكنزي” : “دراستنا لا تسلّط الضوء على منافع استهلاك الأفوكادو يوميًا وحسب، بل تزوّدنا بأساس لإعداد مزيد من الأبحاث لفهم تأثير الأفوكادو الكامل على دهون وصحة الجسم”.

ويضع فائض الدهون الحشوية الشخص بمواجهة أمراض عدة من بينها:
-أمراض القلب
-الألزهايمر
-النوع الثاني من السكري
-السكتة
-الكوليسترول المرتفع.