الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لا يقتصر على الأطفال.. كيف يمكن التغلّب على الخوف من الحقن؟

من المعروف أن الحقن تمثّل رعبًا حقيقيًا للأطفال عند الذهاب الى المستشفى أو لتلقي اللقاحات الضرورية. لكنّ هذا الخوف لا يقتصر على الأطفال فقط، حيث يواجه العديد من البالغين الخوف نفسه من الحقن.

ويُسبب دخول إبرة إلى جلودهم توتراً شديداً لديهم، قد يصل إلى تسارع دقات القلب والإغماء. والغريب أن الخوف من الحقن أكثر انتشاراً مما قد يتخيله كثيرون، لدرجة جعلت العلماء يُطلقون عليه “رهاب المثقبيات”.

في السطور التالية، نتناول أعراض وأسباب الخوف من الحقن، ونصائح تساعدك على التغلب عليه.

أعراض الخوف من الحقن
بالنسبة للأشخاص من جميع الأعمار، يسبب الرهاب درجة من الضعف الجسدي أو النفسي، ويتداخل مع جودة حياة الشخص، وتختلف أعراض رهاب الحقن من شخص إلى آخر، وقد تشمل الأعراض:
– ضيق الصدر وصعوبة التنفس.
– الدوار والغثيان.
– خفقان القلب.
– الأرق والتوتر.
– التعرق.
– قد يصاب بعض البالغين بالإغماء إذا انخفض ضغط الدم فجأة؛ استجابة لرؤية إبرة أو دم.

أسباب الخوف من الحقن
العديد من الأشخاص الذين يعانون من الخوف من الحقن، يرجع خوفهم إلى حادثة معينة جعلتهم يشعرون بالرعب والضعف، فربما كان مقدم الرعاية الصحية شديد القوة عند حقنهم أثناء الطفولة، أو تمَّ الضغط عليهم لتلقي حقنة، أو تعرضوا لتجربة أخرى غير سارّة أو مؤلمة في بيئة طبية غير ملائمة.

نصائح للتغلب من الخوف من الحقن

– تدرّب على تمارين التنفس
تشير الدراسات إلى أن تمارين التنفس يمكن أن تقلل الألم أثناء الحقن، وتساعد على استرخاء العقل والجسم؛ إذ يؤدي تمرين التنفس البطيء والعميق إلى زيادة كمية الأكسجين في الدم، وإعطاء جسمِك إشارة للاسترخاء.

وستتباطأ ضربات قلبِك وسيقل ضغط الدم وتوتر العضلات، بينما تتضمن معظم التمارين شهيقاً بطيئاً وعميقاً يتبعه زفير أطول قليلاً، على سبيل المثال؛ حاول الشهيق لمدة 4 ثوانٍ، ثم الزفير لمدة 8 ثوانٍ.

– جرّب تقنيات منع الألم
واحدة من أبسط الطرق لمساعدتك على التعامل مع الخوف من الحقن؛ هي منع ألم الحقن، ويمكنك القيام بذلك عن طريق تطبيق كريم مخدر على المنطقة.

وهناك أيضاً أجهزة بسيطة يمكن أن تساعد على منع الألم بالقرب من موقع الحقن، وهي أجهزة توضع على الذراع، وتعمل بتقنية الاهتزاز أو الضغط؛ لتعطيل إشارات الألم التي تنتقل إلى عقلك أثناء الحقن.

– استخدم تقنيات الإلهاء
يمكن أن يساعدك استخدام تقنيات الإلهاء على تشتيت ذهنك عن الحقن؛ مثل إجراء محادثة قصيرة مع العامل الذي يدير الحقنة، أو استخدام حواسك للتفاعل مع محيطك، أو الاستماع إلى أغنية مفضلة على هاتفك.

– عالج مخاطر الإغماء
قد يُصاب بعض الأشخاص بالإغماء قبل الحقن أو في أثنائه، ويحدث الإغماء بسبب انخفاض ضغط الدم، وهو رد فعل لاإرادي، يتم تنشيطه بواسطة محفزات معينة؛ مثل رؤية الدم أو الإبرة. وإذا كان لديك تاريخ من الإغماء أثناء الحقن؛ أخبر عامل الرعاية الصحية مسبقاً، كما يمكِنك أيضاً اتخاذ الإجراءات التالية:

– حافظ على رطوبتك؛ بشرب الماء قبل أخذ الحقنة، إذ يزيد الجفاف من خطر التعرّض للإغماء.
– الاستلقاء مع رفع قدميك عن مستوى القلب، أو رفع ركبتيك أو الجلوس ورجلاك متقاطعتان.
– شدّ عضلات ساقيك وعضلات المؤخرة وتحريرهما بشكل متكرر، فهذه الممارسة السريعة تضخ الدم عبر الجسم، ويمكن أن توقف رد الفعل الذي يسبب الإغماء.