السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما العلاقة بين منتجات تنعيم الشعر والسرطان؟

تلجأ بعض النساء من وقت إلى آخر لتنعيم الشعر باستخدام مستحضرات كيميائية قد تؤثر على صحتهن سواء على المدى القريب أو البعيد.

توصلت دراسة موسعة نشرت نتائجها، الاثنين، إلى أن منتجات تلميس وتنعيم الشعر قد تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الرحم بين النساء والفتيات اللواتي يستخدمهن بشكل متكرر، وذلك وفقا لما ذكرت صحيفة “الغارديان”.

وجاءت هذه النتائج عقب دراسة جرت بإشراف معاهد الصحة الوطنية في الولايات المتحدة، شملت حوالي 33 ألف امرأة في جميع الولايات الأميركية على مدى أكثر من عشرة أعوام.

وبحسب نتائج الدراسة، فقد بلغ معدل الإصابة بسرطان بطانة الرحم أكثر من 4% لدى النساء اللاتي يستخدمن منتجات تنعيم الشعر أربع مرات أو أكثر في السنة، مقارنة بـ 1.64 بالمئة بالنسبة اللواتي لم يستخدمن هذه المنتجات.

وأوضحت وكالة رويترز أن النساء اللواتي خضعن لتلك الدراسة تراوحت أعمارهن بين 35 و74 عامًا وجرى مراقبتهن لمدة 11 عامًا تقريبًا.

وخلال فترة الدراسة جرى اكتشاف 378 حالة إصابة بسرطان بطانة الرحم، إذ أظهرت النتائج أن الإناث اللواتي استخدمن منتجات الشعر كن أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان بنسبة 155%.

وأوضحت النتائج أيضا أن نحو 60% من الإناث المستخدمات لمنتجات تنعيم الشعر كن من ذوات البشرة السمراء اللواتي يتميزن بالشعر المجعد، وبالتالي هن الفئة المعرضة أكثر للإصابة بسرطان الرحم.

ونبهت رئيسة فريق البحث، ألكسندرا وايت، إلى أن الأرقام التي توصلت لها الدراسة مثيرة للقلق، مردفة: “أن أبحاثهم هي الأولى من نوعها التي درست العلاقة بين استخدام منتجات تلميس وتنعيم الشعر وسرطان الرحم”.

ورغم أن سرطان بطانة الرحم غير شائع في الوبات المتحدة، باعتباره يشكل 3 بالمئة من أنواع السرطان التي تصيب النساء، بيد أن هناك مخاوف من تفشيه بعد ارتفاع معدلاته في السنوات الأخيرة، لاسيما بين النساء ذوات البشرة الداكنة.

وكانت الجمعية الأميركية لعلم الأورام السريرية ذكرت في وقت سابق أن حوالي 81% من مريضات سرطان الرحم يعشن لمدة خمس سنوات على الأقل بعد تشخيص المرض، ولكن تلك النسبة تنخفض إلى 63 بالمئة لدى الإناث من أصول أفريقية.