الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما هي حساسية القمح.. اليكم التفاصيل

حساسية القمح عبارة عن تفاعل تحسسي للأطعمة التي تحتوي على القمح، ويمكن أن تحدث التفاعلات التحسسية بسبب تناول القمح وفي بعض الحالات أيضًا عن طريق استنشاق دقيق القمح.

وحسب ما ذكره موقع mayoclinic فإن تجنب القمح هو العلاج الأساسي لحساسية القمح، لكن ذلك الأمر ليس دائمًا بالسهولة التي يبدو عليها، حيث يوجد القمح في العديد من الأطعمة، بما في ذلك بعض الأطعمة التي قد لا تتوقعها، مثل صلصة الصويا والآيس كريم والنقانق، و قد تكون الأدوية ضرورية للتحكم في التفاعلات التحسسية إذا تناولت القمح دون قصد.

يختلط الأمر في بعض الأحيان بين الإصابة بحساسية القمح، والإصابة بالداء البطني، لكن هاتين الحالتين مختلفتان، وتحدث حساسية القمح عندما ينتج جسمك أجسامًا مضادة للبروتينات الموجودة في القمح أما في الداء البطني، يتسبب بروتين موجود في القمح الجلوتين في تفاعلات مختلفة وغير طبيعية للجهاز المناعي.

س: ما هي أعراض حساسية القمح؟

من المحتمل ظهور علامات وأعراض على الطفل أو البالغ المصاب بحساسية القمح في غضون دقائق إلى ساعات من تناول طعام يحتوي على القمح، وتتضمن علامات حساسية القمح وأعراضها ما يلي:

-التورم أو الحكة أو التهيج في الفم أو الحلق
– الطفح الجلدي المثير للحكة أو التورم في الجلد
-الاحتقان الأنفي
-الصداع
-صعوبة التنفس
-التشنجات أو الغثيان أو القيء
-الإسهال
-الحساسية المفرطة

س:ما هي أسباب الإصابة بحساسية القمح؟

إذا كانت لديك حساسية ضد القمح، فإن تناول بروتين القمح قد يعرض جهاز المناعة لديك لتفاعل تحسسي، و يمكنك أن ترجع الحساسية لأى من الفئات الأربعة من بروتينات القمح وهم الألبومين والغلوبولين والغلايدين والغلوتين.

مصادر البروتين النباتي

بعض مصادر بروتينات القمح تكون واضحة، مثل الخبز، ولكن كل بروتينات القمح والغلوتين تحديدًا يمكن أن توجد في العديد من الأطعمة المعلبة وحتى في بعض مستحضرات التجميل ومنتجات الاستحمام وصلصال اللعب، تتضمن الأطعمة التي قد تحتوي على بروتينات القم ما يلى”الخبز، الكعك، المعكرونة، الطحين، المقرمشات، البروتين النباتي المهدرج، صلصة الصويا، منتجات اللحوم، مشتقات الحليب”.

س: ما هي عوامل الخطر للإصابة بحساسية القمح؟

هناك بعض العوامل التي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بحساسية القمح، منها:

-التاريخ العائلي المرضي، تكون احتمالية إصابتك بحساسية القمح أو غيرها من الأطعمة أكبر إذا كان والداك مصابان بأي من أنواع حساسيات الأطعمة أو غيرها من أنواع الحساسية كالربو.

-العمر، يكثر شيوع حساسية القمح لدى الرضع والأطفال الدارجين الذين لم يكتمل بعد نمو أجهزتهم المناعية والهضمي، و يتغلب معظم الأطفال على حساسية القمح عند بلوغهم 16 عامًا.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية