الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مفعول "سحري" لإحدى الفواكه على ضغط الدم المرتفع

يُعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الأكثر شيوعًا في العالم، وهو مرض ينتمي الى خانة “القتلة الصامتون” نظرًا لعدم ارساله إشارات وعلامات في مراحله الأولى. كما أن الضغط المرتفع قد يؤدي الى أمراض أكثر خطورة إذا ما لم يبقَ تحت السيطرة، لا سيما تلك المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية.

إنّ آثار الضغط المرتفع على نظام الأوعية الدموية تصبح قاتلة عندما تسبّب انفجار عرق، او تشكّل الجلطات. وفي المراحل الأولى، قد تنتج المشكلة الصحية ألمًا في الصدر، غشاوة في الرؤية، وآلامًا في الرأس. ولحسن الحظ، ارتبطت الفواكه ذات النواة الحجرية بانخفاض صحي لضغط الدم بفضل محتواها من البوتاسيوم.

وقد يكون الكرز من بين تلك الفواكه الأكثر نفعًا، من خلال خفض ضغط الدم بمدّة قصيرة. إنّ هذه النتائج توصل اليها باحثون من Northumbria University’s Department of Sport، من خلال دراسة أُجريت على خمسة عشر مشاركًا يظهرون إشارات مبكرة لضغط الدم المرتفع.

النتائج المنشورة في المجلة الأميركية Clinical Nutrition، أظهرت أن الرجال المصابين بالضغط المرتفع المبكر لاحظوا انخفاضًا بنسبة ٧ بالمئة بعد شرب مستخلص الكرز. وقد تم قياس ضغط الدم قبل وبعد شرب ٦٠ ملليتر منه.

المشاركون الذين أُعطوا مركّز الكرز لاحظوا أن ضغط الدم لديهم انخفض “٧ ملم زئبق” خلال ثلاث ساعات فقط من استهلاك المشروب. واعتمادًا على دراسة سابقة، فإن انخفاض بمعدل ٥-٦ ملم زئبق في ضغط الدم يعادل انخفاضًا في خطر الإصابة بالسكتة بنسبة ٣٨ بالمئة.

في السياق، قالت الكاتبة الرئيسية “كارن كيان” إنّ معظم أمراض القلب والأوعية الدموية تنتج عن عوامل يمكن السيطرة عليها، او تعديلها ومعالجتها مثل ارتفاع ضغط الدم، الكوليسترول، السمنة، استهلاك التبغ، السكّري وقلة النشاط البدني، مؤكدةً أنّ الضغط المرتفع هو المسبّب الأساسي للوفاة نتيجة أمراض القلب، وبالتالي إنّ انخفاضًا ضئيلًا في ضغط الدم قد يكون له تأثير كبير على أرقام الوفيات.

في الشأن نفسه، يشرح البرفيسور “غلين هواتسون”: “نعتقد أنّ هذه الفوائد تعود الى آثار بعض المركّبات النباتية الموجودة في مستخلص الكرز ، وفي الأثر الايجابي الذي يتركه على وظيفة الأوعية الدموية.

من جانب آخر، كشفت دراسات سابقة أجراها الفريق نفسه مجموعة من الفوائد الأخرى لمستخلص الكرز، اذ يمكنه أن يحسّن نوعية النوم، ويخفّض العوارض المؤلمة المصاحبة لمرض النقرس، كما انه يعزّز استشفاء العضلات بعد التمارين الرياضية الكثيفة. وعزا الباحثون هذه الفوائد الى خصائص الكرز المضادة للالتهابات والأكسدة.

وقد أصبح الكرز اللاذع أكثر شعبيةً في الآونة الأخيرة نظرًا لمحتواه العالي من الفيتامينات والمعادن. ومقارنةً بالأصناف الحلوة، فإنّ الكرز اللاذع يحتوي على كميات أعلى من مضادات الأكسدة وفيتامين A.