الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يؤثّر تناول الكحول على نوعية النوم؟

من المعروف أنّ الإفراط في استهلاك الكحول يأتي بعواقب ضارّة على صحة الجسم، لا سيّما على الكبد الذي يعتبر المتضرّر الأكبر من استهلاك المشروبات الكحولية بانتظام.

في السياق، أشار “فيتالي خولدين”، كبير المختصين في علم المخدرات في وزارة الصحة في مقاطعة موسكو، الى أن الكحول في الواقع ليس دواءً مضادًا للأرق، وعمليًا يسبّب سوء النوم وليس تحسينه.

ولفت الأخصائي إلى أنه بعد تناول الكحول، لا يستعيد الجسم قوته أثناء النوم. لأنه يؤثر كثيرًا في مراحل النوم.

ويقول: “يشعر الشخص في الصباح بالصداع، والضعف. كل هذا سببه تأثير الكحول في مراحل النوم”.

كما ذكر أنّ للكحول تأثيرًا مدرًا للبول، ما يجعل الشخص يستيقظ في الليل والذهاب إلى المرحاض. كما أن تناول الكحول يسبّب انخفاض توتر عضلة اللسان والحنك الرخو والبلعوم، ما يؤدي إلى الشخير.

ويقول: “كيف نحسن نوعية النوم؟ أولا ، يجب تناول جميع المشروبات المنشطة – القهوة والشاي والشوكولاتة – في الصباح. ثانيًا ، اتباع نظام وروتين يومي ثابت”.

    المصدر :
  • روسيا اليوم