الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يمكن أن يكون طنين الأذن علامة لمشكلة صحية؟

طنين الأذن هو واحد من الأعراض الشائعة العديدة التي يواجهها الشخص، لكن غالبًا ما نتساءل عن سببها ودلالتها. فكيف يمكن معالجته، وهل هو علامة لمشاكل صحية؟

أشارت الدكتورة “تاتيانا شابوفالينكو”، كبيرة أطباء مستشفى MEDSI، إلى أن طنين الأذن بحد ذاته ليس علامة تشير إلى حدوث جلطة دماغية، خاصة إذا كان مستمرًا منذ فترة طويلة، بل قد يشير إلى وجود توتر وعائي.

وذكرت انّ طنين الأذن من الأعراض الخطيرة، فهو إضافة إلى أنه يؤثر سلبًا في نوعية الحياة، فإنه مزعج جدا. كما أن ظهوره يجعل الشخص يفكر في حالة الأوعية الدموية في الدماغ.

ونصحت الطبيبة بضرورة مراجعة الطبيب الأخصائي بأمراض الأنف والأذن والحنجرة، وإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للشرايين الرئيسية في الرأس وفحص سرعة تدفق الدم. لاستبعاد أمراض الأنف والأذن والحنجرة.

وتقول: “ربما يوصي الأطباء بتصوير شرايين الأوعية الدماغية واستبعاد تمدد الأوعية الدموية أو التشوهات، أي التغيرات في الأوعية الدموية، التي تعد بالفعل، عامل خطر كبير للإصابة بجلطة دماغية”.

كما يمكن لطبيب الأعصاب أن يصف مجموعة من الأدوية التي ستساعد على تحسين تدفق الدم إلى الدماغ والتخلص من الطنين.

    المصدر :
  • روسيا اليوم