الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وسائل قد تساهم في تخفيف صداع الجيوب الأنفية

يؤدي احتقان ممرات الجيوب الأنفية خلف العين والأنف والخدين إلى حصول صداع يسبّب آلامًا صعبة قد لا يكون باستطاعة الأدوية تخفيفها.

ويُمكن أن يحدث صداع الجيوب الأنفية بشكل موسمي إذا كنت تعاني من الحساسية، أو عندما يتم تحفيز الجيوب الأنفية. هذا وتتوافر علاجات عشبية وعلاجات بدون وصفة طبية وأدوية يمكنك تناولها لعلاج صداع الجيوب الأنفية في المنزل، نتعرّف إليها في السطور التالية:

تنتج عن الجيوب الأنفية بعض الأعراض، أبرزها:
-ألم وضغط حول الجيوب الأنفية وفي الجبهة وخصوصاً خلف العينين وبينهما وفوق الأنف، وقد تكون هذه المناطق مؤلمة عند اللمس.

-ألم يزداد سوءاً مع الحركة، مثل الانحناء أو الاستلقاء. وإذا كان الألم هو العارض الوحيد الذي تعاني منه، فربما لا يكون السبب هو صداع الجيوب الأنفية، إذ عادة ما تكون أعراض أخرى لهذا المرض، مثل: انسداد الأنف، السيلان الأنفي، السعال، التهاب الحلق والإعياء.

طرق علاج صداع الجيوب الأنفية

قد يقترح طبيبك علاج الألم والأسباب الكامنة وراء صداع الجيوب الأنفية، ويمكن أن يشمل العلاج ما يلي:
1-المسكِنات المتاحة دون وصفة طبية: ولكن لا تستخدمها لأكثر من 10 أيام متتالية دون التحدث مع طبيبك.

2-مزيلات الاحتقان: تساعد على فتح تجاويف الجيوب الأنفية المسدودة، عن طرق الحدّ من التورم والمخاط في الممرات الأنفية. ويجب عدم استخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان لأكثر من 3 أيام متتالية وإلا فقد يزداد الاحتقان سوءاً. ولا تستخدم مزيلات الاحتقان الفموية لأكثر من 7 أيام، وإذا كنت تتناول أيضاً مسكناً للألم، فتأكد من أن مزيل الاحتقان لا يحتوي عليه أيضاً.

3-مضادات الهيستامين: تساعد هذه الأدوية إذا تسببت الحساسية في حدوث مشاكل في الجيوب الأنفية.

4-الحفاظ على الرطوبة: يمكن للهواء الجاف أن يهيج الجيوب الأنفية، لذلك يساعد استخدام المرطِّب أو المرذاذ في الحدّ من هذا التهيج، كما تشمل الخيارات الأخرى تطبيق منشفة مبللة دافئة على وجهك لبضع دقائق أو استخدام بخاخ الأنف بمحلول ملحي.

5-استخدام الماء المالح: اغسل أنفك بالماء والملح بوساطة حقنة بدون إبرة، لأنَّ غسل الجيوب الأنفية يساعد في ترطيبها وإزالة المخاط من الممرات الأنفية، مما يقلل من الضغط، واستخدم دائماً الماء المقطر أو المعقم أو المغلي والمبرد مسبقاً، ويمكنك أيضاً تجربة بخاخات الأنف المالحة (الماء المالح).

6-تجنّب المهيجات: يمكن أن تؤدي العطور ودخان السجائر وبعض المواد الكيميائية إلى تهيج الممرات الأنفية وتفاقم الأعراض، وإذا لم تنجح العلاجات المنزلية، أو إذا كنت تعاني من حمى أو ألم أو تورم في وجهك أو عينيك أو احمرار حول عينيك أو خديك أو صداع شديد أو ارتباك أو تصلب في الرقبة، فاستشر طبيبك على الفور. وإذا استمر الصداع ومشاكل الجيوب الأنفية الأخرى في الظهور، فقد تساعدك الجراحة في بعض الأحيان من التخلص بشكل نهائي من الألم الناتج عنها.