الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

3 أطعمة شائعة تساعد على محاربة أمراض القلب

يُعدّ الاهتمام بصحة القلب من العوامل الأساسية للاستمرار في البقاء على قيد الحياة. اذ إنّ أمراض القلب والأوعية الدموية مسؤولة عن ملايين الوفيات في العالم سنويًا. وفي حين هناك عوامل خارجة عن قدرتنا على السيطرة عليها، من المعروف أنّ هناك أطعمة معينة يمكنها خفض خطر الإصابة بهذه المشكلة الصحية.

في هذا الإطار، شدّد خبير صحي على أهمية النظام الغذائي عندما يتعلق الأمر بإبقاء قلوبنا بصحة جيدة. وفي حديث لموقع إكسبرس البريطاني، قال الاختصاصي “دنيز كينان”: ” إنّ حوالي ٧.٦ مليون شخص في بريطانيا مصابون بأمراض القلب، وكل ثلاث دقائق يموت شخص بسبب هذه الأمراض، وكل خمس دقائق يُنقل شخص الى المستشفى بسبب السكتة”، مضيفًا انه فيما تُعتبر هذه الأرقام صادمة، الا انها تسلط الضوء على الكلفة الحقيقية لأمراض القلب.

في السياق نفسه، أشار الى انّ الطريقة الأفضل لخفض خطر الإصابة هي اتباع نظام غذائي صحي متوازن، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. كما أن تناول الكثير من الأطعمة الدهنية غير الصحية الغنية بالكوليسترول، سيؤدي الى تراكم المزيد من الصفائح الدهنية في الشرايين، مما يزيد فرص الاصابة بنوبة قلبية، مشدّدًا على ضرورة أن يخفّض الناس استهلاكهم للدهون المشبّعة، والتركيز على النشاط البدني، ممّا يخفّف ضغط الدم ويُبقي القلب والأوعية الدموية بحال جيدة.

وفي وقت سابق، أظهرت دراسة من جمعية القلب البريطانية ان النساء أكثر عرضة لتلقي تشخيص أساسي خاطئ بالنوبة القلبية من الرجال بنسبة ٥٠ بالمئة. ونظرًا الى هذه المعطيات، اقترح “كينان” بشكل خاص نظامًا غذائيًا غنيًا بالبوتاسيوم للنساء لتخفيض خطر النوبات القلبية.

وإنّ ثلاثة أطعمة شهيرة على الفطور غنية بالبوتاسيوم هي الأفوكادو واللبن والموز. وقال الاختصاصي في هذا الشأن: “أظهرت دراسات حديثة أن النساء تستفدن بشكل حصري من الأنظمة الغذائية بالبوتاسيوم، موضحًا ان البوتاسيوم يساعد في الحفاظ على صحة القلب، عن طريق مساعدة العناصر الغذائية على التحرك الى الخلايا، وبالنتيجة يُعد هذا المعدن مفتاحًا لصحة القلب والعضلات.

وبهدف زيادة استهلاك البوتاسيوم، يجب على النساء تناول أطعمة مثل الأفوكادو واللبن والموز. كما أن النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية يخففان ضغط الدم ويبقيان القلب والأوعية الدموية في حال جيدة.

بالإضافة الى الشق الغذائي، أشار الاختصاصي الى أن تجنّب الاستهلاك المفرط للكحول والتدخين يعدّ وسيلة أخرى لخفض خطر الإصابة بأمراض القلب.