الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

5 نصائح لخفض الكوليسترول يجب ألا تتجاهلها

الكوليسترول مادة دهنية توجد في الدم، والكثير منه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة لأنه يمكن أن يسبب انسداد الشرايين، وإذا تركت دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى حالات مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

سيستمتع الكثير منا خلال فصل الشتاء بالكثير من الأطعمة والمشروبات اللذيذة – خاصة خلال موسم الأعياد – لذلك قد يكون من السهل رفع مستويات الكوليسترول لديك دون أن ندرك ذلك.

قال الدكتور أمير خان إن هناك خمسة تغييرات بسيطة يمكنك إجراؤها على نمط حياتك لضمان عدم ارتفاع مستويات الكوليسترول لديك في موسم الأعياد، كما قام بتقديم نصائح حول كيفية إدارة الكوليسترول طوال فصل الشتاء.

حيث قال : “نريد جميعًا الاستمتاع بالأطعمة التي نحبها دون الحاجة إلى القلق بشأن العواقب، خاصة خلال الموسم الذي نأكل فيه عادةً الأطعمة الغنية، ومع ذلك فإن ارتفاع الكوليسترول يمثل مشكلة خطيرة لا يمكننا تجاهلها”، وذلك حسب ما ذكرته صحيفة إكسبريس البريطانية.

اختر البروتينات الأقل دهونًا

اللحوم الحمراء المصنعة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول ولا يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب فحسب، بل تم ربطها أيضًا بالسرطان مثل الأمعاء.

يعد اختيار اللحوم البيضاء مثل الديك الرومي بديلاً رائعًا، خاصةً لحم الثدي لأنه الأقل دهونًا، وتأكد من ترك الجلد.

تعتبر الأسماك أيضًا خيارًا صحيًا آخر، كما أن سمك السلمون مليء بالدهون غير المشبعة التي يمكن أن تساعد في تقليل الدهون السيئة في الجسم.

إضافة التوابل لطعامك

أضف المزيد من الكركم إلى الأطعمة – فهو يحتوي على مركب يسمى الكركمين، والذي ثبت أنه يقلل من الكوليسترول الكلي ومستويات البروتين الدهني الضار منخفض الكثافة (الكوليسترول الضار) في الدم كجزء من نظام غذائي ونمط حياة صحيين.

الكركم المطحون لذيذ ويمكن إضافته إلى البيض المخفوق كجزء من وجبة الإفطار أو الغداء، أو إلى الخضار المشوية لإضفاء نكهة إضافية.

التحرك كثيرا

من السهل الانحناء على الأريكة والبقاء في الداخل خلال أشهر الشتاء، لكن الحركة ستفيد كلاً من مستويات الكوليسترول والصحة العقلية.

لا تفكر في الأمر على أنه تمرين لأن ذلك يمكن أن يخرج منه المرح ويمكن أن يكون أي شيء مثل الرقص أو المشي السريع أو الطوق.

فهو لا يحسن اللياقة البدنية ويساعد في مكافحة السمنة فحسب، بل إنه يقلل أيضًا من البروتين الدهني الضار منخفض الكثافة ويزيد من البروتين الدهني عالي الكثافة المفيد.

استبدل زبدة الألبان ببديل صحي

زبدة الألبان هي السبب الرئيسي عندما يتعلق الأمر بالمساهمة في ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

بدلًا من ذلك، استبدلها بنوع من السبريد الذي يحتوي على الستيرولات النباتية، عن طريق تناول 1.5 جرام إلى ثلاثة جرامات يوميًا، وقد ثبت سريريًا أنه يخفض الكوليسترول في أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع عند تناوله جنبًا إلى جنب مع نظام غذائي متوازن يحتوي على الفواكه والخضروات مصحوبة.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية