الأربعاء 18 محرم 1444 ﻫ - 17 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ردات الفعل على الضرائب اختفت أين الشعب؟

لبنان في مأزق. كل المشاكل تتجمّع دفعة واحدة. بدءاً من الكهرباء غير المتوافرة أصلاً، وصولاً الى المياه شبه المقطوعة. وبين الأزمتين رغيف الخبز مهدد، ليس بسبب الغلاء فقط وإنما بسبب عدم توافر الطحين. ولو أردنا تعداد كل المشاكل والأزمات لطال الشرح وتشعّب. فقط توقفنا عند أمور ثلاثة أساسية في حياة الإنسان لإظهار كم أنّ الانسان في لبنان يعاني وعلى كل المستويات! مع ذلك بم ينشغل المسؤولون عندنا؟ بالحرتقات الصغيرة التي لا تقدّم ولا تؤخر في شيء! فأمس ، وبدلاً من أن ينصرف اللبنانيون الى الاهتمام بأمورهم الحياتية وكيفية معالجة ازماتهم، إذا بهم يتابعون حركة رئيس الحكومة وصعوده الى بعبدا، ثم حرب المصادر والمصادر المضادة التي اندلعت بين المطبخ الاعلامي للقصر الجمهوري والتيار الوطني الحر من جهة، وبين المطبخ الإعلامي للرئيس نجيب ميقاتي من جهة ثانية. المؤسف أنّ كل ما قيل ‏يدخل في إطار المعارك الصغيرة ، وهي معارك سئم منها اللبنانيون ودفعوا ثمنها غالياً جداً. فمتى يدرك المسؤولون أنّ المطلوب حكومة لا التذاكي ورمي المسؤوليات على بعضهم بعضاً؟ ومتى تدرك المطابخ الإعلامية ان الناس تعبت من طبخاتهم المسممة التي هي أشبه بطبخات بحص؟