الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جبهة الجنوب "على كفّ عفريت"!

جريدة الانباء الالكترونية
A A A
طباعة المقال

اعتبرت النائب نجاة صليبا أن “المسعى الفرنسي يهدف لمنع لبنان من الدخول بحرب شاملة”، معتبرةً أن “حزب الله هو الجهة الوحيدة التي يتم التفاوض معها، وهي ليست بعيدة عن المساومة، حتى ولو أنها ما زالت تشترط وقف الحرب في غزة، وهذا ما فعله حزب الله أثناء عملية الترسيم البحري عندما ربط موافقته على الترسيم في البداية بتحرير الأرض في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا ثم عاد وقبل بالترسيم بشكل عادي جداً”، متسائلةً “على حساب مَن يتم كل ذلك؟”.

أما الخطورة الكبرى، برأيها، فتكمن لدى المعارضة، حيث أن “كل فريق يعارض على حسابه، فبدلاً من أن نتوحّد وننزل إلى المجلس لننتخب رئيس جمهورية أصبح كل واحد منا يشدّ البساط نحوه، وبالمقابل فإن حزب الله سيبقى يفاوض على حسابنا باعتباره الفريق الأقوى”، وفق ما قالته لجريدة “الأنباء” الإلكترونية.

ورأت صليبا أن “جبهة الجنوب أصبحت على كف عفريت والحل هو بيد أميركا وإيران، وقرار وقف الحرب ليس بيد حزب الله إنما بيد إيران وأميركا فهما القوتان القادرتان على وقف الحرب دون سواهما”.