الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هذا أبرز ما جاء في أسرار الصحف

النهار

يحرص سفير عربي ناشط على زيارة المدرسة التي يدرس فيها ابنه لخلق مساحة من الاطمئنان عند الأهالي وتشجيعهم على عدم مغادرة البلد وهم من طبقة اقتصادية مرتاحة ومن كل الطوائف. وتلقى هذه الخطوة ارتياحاً في صفوفهم واظهار أن الحياة اليومية في بيروت تسير في شكل طبيعي رغم كل ما يدور من أحداث في الجنوب والمنطقة.

بدأ رئيس حزب مسيحي من اليوم تحضير لائحة انتخابية في دائرة طرابلس بالتعاون مع شخصيات سنية في المدينة.

تقوم جهات بإطلاق وعود لوجوه اغترابية بتعيينهم قناصل فخريين وتزويدهم جوازات ديبلوماسية بعد انتخاب رئيس الجمهورية. ولا تخلو هذه العملية من لعبة المحسوبيات ودفع اموال لنافذين في احزاب وطوائف عدة لقاء الحصول على هذه المنصب.

الجمهورية

لاحظت أوساط توسُّع إشارات التقارب بين تيار وحركة وآخرها التفاتة في زيارة مناطقية.

قال ديبلوماسي إن الرد الإسرائيلي على الرد الإيراني يؤشر بوضوح إلى استبعاد خيار توسُّع رقعة الحرب.

تبلغ سفير دولة غربية من وزارة خارجية بلاده الحرص على التنسيق مع مسؤول لبناني بشكل خاص.

اللواء

يراهن وسطاء على لقاء فلسطيني يعقد في عاصمة آسيوية كبرى نظراً لإنعكاساته على ما يُعرف باليوم التالي في رفح!

نصحت جهة نيابية الساعين للطعن بقانون التمديد للبلديات بأن لا جدوى من الخطوة، وما كُتب قد كُتب.

تفاعلت المعلومات عن تأخير رواتب الموظفين، على خلفية التغييرات الوظيفية وما ترتب عليها من إشكالات، وارتفعت أصوات مسؤولين معترضة وغاضبة.

نداء الوطن

لوحظ أن النائب العام التمييزي بالتكليف، جمال الحجار، حصر تقديم الشكاوى والإخبارات، بالنيابة العامة الاستئنافية. وقد اعتبر البعض أن هذا الإجراء يصب في خانة إبعاد المحامين العامين التمييزيين عن التعامل مع هذه الملفات.

إستبعدت مصادر قضائية إمكانية تحريك ملف التحقيق مع حاكم مصرف لبنان السابق رياض سلامة كونه عالقاً عند قاضيين مقرّبين من الثنائي الشيعي.

تردد أنّ أكثر من لقاء جمع المحقق العدلي طارق البيطار والنائب العام التمييزي بالتكليف جمال الحجار في العدلية من دون تسجيل إجراءات عملانية تُذكر في ملف تفجير المرفأ.

البناء

قال سياسي مخضرم إن مستقبل العلاقة بين التيار الوطني الحر وحركة أمل ربما يكون أفضل من مستقبل علاقة التيار بحزب الله مع تخلي التيار عن نظرية تحميل علاقة الحزب الحركة مسؤولية إفشال عهد العماد ميشال عون ومشروع الإصلاح واتهام الحركة بالمسؤولية عن الفساد، وصار ممكناً تظهير وجوه الشبه بين التيار والحركة كقوتين تنطلق كل منهما من تمثيل طائفتها في الحكم ولا تريدان أن تحسبا امتداداً لأي حليف إقليمي أو دولي وتجمعهما لبنانيّة كيانيّة مع دعم المقاومة والعلاقة مع سورية، حيث حزب الله متخندق عضوياً وبنيوياً؛ هذا عدا عن كون علاقة التيار بالحركة مريحة خارجياً للتيار أكثر من علاقته بالحزب.

تعتقد مصادر فلسطينية متابعة لوضع الكيان أن السباق يجري في مجلس الحرب بين ضغوط الشارع المطالب بصفقة تنهي قضية الأسرى وإغراءات الدعم المالي والتسليحي الأميركي لبدء معركة رفح، وأن بنيامين نتنياهو قد يلجأ إلى جمع الخيارين بدهاء عبر دخول المفاوضات والقول إن الضغط العسكري يشكل عنصر مساعدة للوصول الى اتفاق. ورجّحت المصادر أن ينتصر خيار نتنياهو لأن كل مجلس الحرب أضعف من أن يخوض معه مواجهة رغم الصراخ الكثير لأنهم يخشون الاختلاف معه على العناوين الحقيقية مثل وقف الحرب والقبول بدولة فلسطينية.