الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المتحدث باسم الكرملين: التسجيل الصوتي الألماني يظهر نية مهاجمة روسيا

قال الكرملين اليوم الاثنين 4آذار /مارس الجاري، إن تسجيلا صوتيا أفادت وسائل إعلام روسية بأنه يتضمن مناقشات عسكرية ألمانية أظهر أن القوات المسلحة الألمانية تناقش خططا لشن هجمات على الأراضي الروسية، وتساءل عما إذا كان المستشار أولاف شولتس يسيطر على الوضع.

وبثت وسائل إعلام روسية الأسبوع الماضي تسجيلا صوتيا لما قالت إنه اجتماع يضم مسؤولين عسكريين ألمان بارزين يناقشون ملف الأسلحة لأوكرانيا وتوجيه كييف ضربة محتملة لجسر في شبه جزيرة القرم، مما دفع مسؤولين روس للمطالبة بتقديم تفسير.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين “التسجيل في حد ذاته يكشف أنه تتم داخل الجيش الألماني مناقشة خطط شن هجمات على الأراضي الروسية بشكل موضوعي وملموس. وهذا لا يتطلب أي تفسير قانوني. كل شيء هنا أكثر من واضح”.

وأضاف بيسكوف “في هذه الحالة علينا معرفة ما إذا كان الجيش الألماني يفعل ذلك بمبادرة منه. ثم سيكون السؤال هو: ما مدى إمكانية السيطرة على الجيش الألماني وإلى أي مدى يسيطر شولتس على الوضع؟ أم أن هذا جزء من سياسة الحكومة الألمانية؟”.

وأشار إلى أن الاحتمالين “شديدا السوء ويؤكدان مجددا تورط دول الغرب المباشر والجماعي في الصراع الدائر بشأن أوكرانيا”.

وقالت ألمانيا إنها تحقق فيما وصفتها بأنها عملية تنصت واضحة من جانب روسيا.

وقال بوريس بيستوريوس وزير الدفاع الألماني أمس الأحد “الواقعة أكبر بكثير من مجرد اعتراض محادثة وبثها… إنها جزء من حرب معلومات يشنها (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين”.

وأضاف “إنه هجوم مركب بهدف التضليل. يتعلق الأمر بالانقسام. إنه يتعلق بتقويض وحدتنا”.

وألمانيا من بين دول حلف شمال الأطلسي التي زودت أوكرانيا بأسلحة تشمل دبابات.

واستدعت روسيا اليوم الاثنين سفير ألمانيا للمطالبة بتفسير للمناقشات العسكرية الواردة في التسجيل الصوتي. وغادر السفير ألكسندر جراف لامبسدورف مقر وزارة الخارجية من دون التحدث إلى الصحفيين بعد حضور الاجتماع.

    المصدر :
  • رويترز