الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحالف الطائرات المسيرة.. أوكرانيا تسعى لتوسيع الحلف ليشمل 20 دولة جديدة

تسعى أوكرانيا إلى توسيع “تحالف الطائرات المسيرة” العسكري مع الحلفاء ليشمل 20 دولة جديدة على الأقل للمساعدة في توريد طائرات مسيرة، والتعاون في مجال التكنولوجيا، ودعم جيشها مع دخول الحرب مع روسيا عامها الثالث.

وقالت نائبة وزير الدفاع كاترينا تشيرنوهورينكو إن ثماني دول انضمت حتى الآن إلى التحالف، وهو مبادرة أطلقتها أوكرانيا ولاتفيا وبريطانيا في البداية.

وتعمل كييف على تأمين المزيد من المشتريات والمكونات الإضافية وتحقيق تعاون أوثق في مجال الحلول التكنولوجية لتكون قادرة على مواكبة تكتيكات الحرب المتغيرة.

وقالت تشيرنوهورينكو في إفادة صحفية “نعتقد أن ثماني دول هي مجرد البداية. نريد انضمام دول أخرى. هدفنا هو انضمام 20 دولة على الأقل إلى المبادرة”.

وأكدت المسؤولة مجددا أن أوكرانيا تستهدف الحصول هذا العام على مليون طائرة مسيرة من طراز “إف.بي.في”.

وأصبحت الطائرات المسيرة جزءا حاسما في تكتيكات المراقبة وقصف الأهداف لكل من طرفي الحرب بفضل تكلفتها المنخفضة نسبيا.

منا ناحية أخرى، قال مسؤولون غربيون اليوم الأربعاء إن إنتاج روسيا المحلي من الذخيرة لا يكفي لتلبية احتياجاتها في حرب أوكرانيا.

وأضافوا أن قطاع الصناعات العسكرية الروسي متأثر كذلك بالعقوبات، وأن عدم قدرة البلاد على الوصول إلى المكونات الغربية يقوض قدرتها على إنتاج أنظمة جديدة أو إصلاح الأنظمة القديمة.

وقال المسؤولون “قدرات إنتاج الذخيرة المحلية لدى روسيا غير كافية حاليا لتلبية احتياجات الصراع في أوكرانيا… العقوبات تضرب منظومة الصناعات العسكرية الروسية بشدة، مما يتسبب في تأخيرات شديدة وزيادة التكاليف”.

يأتي الإيجاز الصادر عن مسؤولين غربيين حول الموقف مع دخول الحرب الأوكرانية عامها الثالث، وتفوق روسيا بعد سيطرتها على بلدة أفدييفكا الأوكرانية، ووسط تحذيرات من نفاد الذخيرة في أوكرانيا.

    المصدر :
  • رويترز