الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قائد الجيش الأوكراني: الهجمات بالمدرعات الروسية تتزايد وتشكل ضغطاً على شرق البلاد

أعلن قائد الجيش الأوكراني اليوم السبت أن الوضع على الجبهة الشرقية يشهد تدهورا في الأيام الأخيرة، حيث تزايدت هجمات روسيا بالمدرعات وتصاعدت المعارك من أجل السيطرة على قرية تقع غرب مدينة باخموت المدمرة.

وأحدث بيان الكولونيل جنرال أولكسندر سيرسكي مزيدا من التوتر في كييف إذ لا يزال الكونجرس الأمريكي يعرقل قرارا بمساعدات عسكرية مهمة توقعت كييف تسلمها منذ أشهر.

وقال سيرسكي إنه سافر إلى المنطقة المحاصرة لتحقيق الاستقرار في الجبهة حيث استغلت المجموعات الهجومية الروسية التي تستخدم دبابات وناقلات جند مدرعة فترة الطقس الجاف والدافئ مما جعل من السهل عليها التحرك.

وأفادت قنوات التواصل الاجتماعي بسقوط قرية بوهدانيفكا بشرق أوكرانيا إلى الغرب من باخموت مما دفع وزارة الدفاع في كييف إلى نفي ذلك اليوم السبت في حين أقرت بوجود قتال عنيف في المنطقة.

وتقع القرية إلى الشمال الشرقي من بلدة تشاسيف يار، وهي معقل تسيطر عليه كييف وتحاول روسيا الوصول إليه بعد أن استولت على بلدة أفدييفكا في فبراير شباط الماضي إلى الجنوب.

وقال سيرسكي إن مجموعات هجومية مدرعة روسية تهاجم مواقع كييف على جبهتي ليمان وباخموت بينما تستخدم عشرات الدبابات وناقلات الجنود المدرعة لمحاولة اختراق الخطوط على جبهة بوكروفسك.

وقال قائد الجيش الأوكراني إن التفوق التكنولوجي على روسيا في الأسلحة المتطورة هو وحده الذي سيسمح لكييف “باغتنام المبادرة الاستراتيجية” من عدو أكبر ومزود بشكل أفضل.

ووافق البرلمان الأوكراني يوم الخميس على مشروع قانون لإصلاح كيفية استدعاء المدنيين إلى الجيش. ووقع الرئيس فولوديمير زيلينسكي أيضا على تشريع الأسبوع الماضي يخفض سن التجنيد من 27 إلى 25 عاما.

    المصدر :
  • رويترز