الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزراء خارجية مجموعة السبع يناقشون أزمة الشرق الأوسط والدعم الدفاعي لأوكرانيا

بدأ وزراء خارجية دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى، الخميس نيسان/أبريل 2024، الثاني من محادثاتهم في جزيرة كابري الإيطالية، حيث بدأوا بمناقشة أزمة الشرق الأوسط، ومن المقرر أن ينتقلوا للتركيز على الوضع في أوكرانيا في وقت لاحق، عندما ينضم لهم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ووزير الخارجية الأوكراني.

وقال وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني في مستهل محادثات اليوم إن مسألة العقوبات على إيران ستجري معالجتها بينما يبحث الغرب عن سبل لمعاقبة طهران على هجومها الصاروخي على إسرائيل، لكنه كرر تأكيد الدعوات الغربية لإسرائيل لضبط النفس.

وقال تاياني “من شأن أي شكل من أشكال الانتقام أن يعرض للخطر التوازنات الهشة والحساسة بالفعل”.

ويبدو أن مثل هذه النداءات لن تلقى آذانا صاغية، إذ قالت إسرائيل أمس الأربعاء إنها ستتخذ قراراتها بنفسها بشأن كيفية الدفاع عن نفسها، وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إن من الواضح أن إسرائيل تخطط للرد.

وفيما يتعلق بحرب أوكرانيا حذر وزراء خارجية مجموعة السبع اليوم الخميس من أن أوكرانيا تواجه خطر الهزيمة أمام روسيا ما لم تحصل على مزيد من الدفاعات الجوية، ومن ناحيتها حثت كييف على تغيير الاستراتيجية الغربية تجاه الحرب.

فبعد مرور أكثر من عامين على الغزو الروسي الشامل، تواجه أوكرانيا نقصا في الذخيرة، إذ يعرقل الجمهوريون في الكونجرس التمويل الحيوي من الولايات المتحدة منذ عدة أشهر، ولم يقدم الاتحاد الأوروبي ما يكفي من الذخائر في الوقت المحدد.

وحث مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الذي يشارك في اجتماعات مجموعة السبع إلى جانب وزراء خارجية الولايات المتحدة وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا واليابان وكندا، دول الاتحاد الأوروبي على تسليم أنظمة الدفاع الجوي لمساعدة أوكرانيا على حماية مدنها من روسيا التي تستهدف البنية التحتية الرئيسية.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إن الغرب يتعامل مع إسرائيل بشكل مختلف عن التعامل مع أوكرانيا، مشيرا إلى أن قوات أمريكية وبريطانية وفرنسية ساعدت في إسقاط الصواريخ والطائرات المسيرة التي أطلقتها إيران على إسرائيل مساء السبت.

وأضاف قبل بدء المحادثات “يبدو أن استراتيجية شركائنا في إسرائيل تتمثل في منع الأضرار وسقوط القتلى… وفي الأشهر القليلة الماضية اتضح أن استراتيجية شركائنا في أوكرانيا تتمثل في المساعدة على التعافي من الأضرار”.

وأردف قائلا “لذا فإن مهمتنا اليوم هي إيجاد طريقة تجعل شركاءنا يصممون آلية، طريقة تسمح لنا نحن أيضا بتجنب الموت والدمار في أوكرانيا”.

وعلى الرغم من أن أزمتي الشرق الأوسط وأوكرانيا ستطغيان على اجتماعات مجموعة السبع التي ستُختتم غدا الجمعة، سيبحث الوزراء أيضا سبل تعزيز العلاقات مع أفريقيا، ويناقشون الاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادي ويجرون مناقشات حول قضايا تشمل الأمن الإلكتروني والذكاء الاصطناعي.

    المصدر :
  • رويترز