الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التشرذم مستمر.. هل يقّدم الحريري تشكيلته؟

وسط تشرذم الوضع الداخلي يسعى الرئيس المكلف سعد الحريري الى التوصل الى تشكيلة يقدمها الى رئيس الجمهورية ميشال عون، في وقت تتعقد فيه الاوضاع السياسية كل لحظة وسط جمود دولي واقليمي وانشغال بقية الدول بالبحث عن مخارج اكبر من لبنان وسياسيته.

مصادر سياسية رفيعة المستوى تؤكد لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، ان تشكيلة الحريري ستلقى ردا من رئيس الجمهورية بالتريث عليها وبحثها مع بقية الفرقاء، وهو سيستمهله لدرسها قبل البت بها، وبما انها لا تناسب عون وفريقه السياسي سيتم رفضها لمزيد من التشاور، مشيرة الى ان اصواتا ستعلو في الايام المقبلة تطالب الحريري بالاعتذار بسبب تأخره في عملية التشكيل وخرقه الوعود للفرنسيين بالتشكيل في مدة شهر من تكليفه.

ولفتت المصادر الى ان العراقيل لم تعد محلية فقط اذ ان الفرنسيين تبلغوا من الاميركيين بأنّ هذه الحكومة المرجوة لن تكون ثمرة لإدارة الرئيس الاميركي الخاسر دونالد ترامب بل انها ستحظى بموافقة من ادارة الرئيس الجديد جو بايدن وهذا الامر لا يمكن بته قبل شهر ونصف من اليوم، لأنه لدى دخول بايدن الى البيت الابيض عليه بحث امور أكبر من لبنان في المنطقة وخصوصا الملف الايراني ولبنان سيكون من ضمن هذا الملف طبعا.

وتشدد المصادر على ان اعتذار الحريري ليس واردا بالنسبة له ولكن الرئيس عون وفريقه السياسي قد يعودون الى اللجوء للمطالبة بالأمر بشكل ملحّ لأنّ الأمر بالنسبة اليهم يدلّ على مشكلة سياسية عميقة لا يمكن تخطيها بسهولة وسط النزاع السياسي القائم.

وكشفت المصادر عن ان المراوحة اليوم تلعب ضد الحريري الذي يقف متفرجا ومحاولا احداث خرق واللعب في الوقت الاميركي الضائع، وسط غياب لأي دور فرنسي أو اتصالات تدفع الى التشكيل.

الّا أن المصادر أشارت في الوقت عينه الى دخول أميركي على الخطّ، من باب الحكومة والتدقيق الجنائي، ولكن من باب دفع الأمور الى ما بعد استلام الادارة الجدية زمام الحكم. فهل تشهد الساحة السياسية أي تغيّرات فعلية في الايام القليلة المقبلة؟