الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كويتيون عادوا من لبنان: لا يوجد ما يدعو للقلق في بيروت

الراي الكويتية
A A A
طباعة المقال

في تنفيذ سريع لخطة إجلاء المواطنين من لبنان التي أعلنت عنها وزارة الخارجية الكويتية، وصلت فجر اليوم أولى الرحلات على متن الخطوط الجوية الكويتية (رقم 504) وعلى متنها 226 راكبا.

وأبدى عدد من المواطنين القادمين من بيروت عن شكرهم واعتزازهم بجهود وزارة الخارجية الكويتية، متمثلة في سفارة الكويت لدى لبنان، على تواصلهم والاهتمام بالمواطنين المتواجدين في بيروت الراغبين بالعودة تحسبا لتطورات الأحداث الإقليمية في المنطقة، موضحين أنهم لبوا نداء الحكومة لحرصها على سلامتهم.

«الراي» تواجدت في مطار (T4) وكانت في استقبال المواطنين العائدين من لبنان، حيث قال المواطن فهد العازمي «ذهبت في زيارة أنا وصديقي الى لبنان ووصلنا أمس الى بيروت لقضاء إجازة الصيف، ولكن بمجرد إعلان وزارة الخارجية الكويتية، تواصلت السفارة معنا عبر الرسائل النصية وأبلغناهم برغبتنا بالعودة الى الكويت حيث قاموا بتغيير تذاكر سفرنا وكانوا على تواصل معنا حتى إقلاع الطائرة، ونحن بدورنا نقول لهم رايتكم بيضاء وما قصرتم، فكانت أسرع سفرة لم تستغرق 24 ساعة ولكن سلامتنا أهم بكثير».

من جهته، قال المواطن خالد الشليمي «أود أن أشكر القيادة السياسية والحكومة الكويتية وسفارتنا في بيروت على الاتصال وإرسال الرسائل للمواطنين المتواجدين قي بيروت، حيث حرصت السفارة والخطوط الجوية على إبلاغنا بالعودة ونحن قمنا بتلبية النداء، إذ كانت رحلتي من المفترض بعد يومين ولكن فضلت أن التزم بالتحذير التي أطلقتها خارجيتنا والتي للأمانة كان لها دور وطني وقانوني وأخلاقي بحرصها على المواطنين الكويتيين وهذا ليس مستغرب عليهم».

من جانبه، قال خالد الماجد «للأمانة الأمور سهالات ولا يوجد ما يدعو للقلق في بيروت، ولكن نحن كمواطنين حرصنا على أن نعود بأسرع وقت ممكن لأن الأوضاع ممكن أن تتطور في أي لحظة ووقتها سيصعب عودتنا، وأطلب من المواطنين المتواجدين في بيروت أن يلتزموا بتعليمات الخارجية الكويتية لأن الدولة ما قصرت ووفرت طائرات بأحجام كبيرة للراغبين بالعودة وتواصلت عبر الاتصال الهاتفي وإرسال الرسائل النصية والدعوة عبر وسائل الإعلام ويجب علينا الانصياع الى التعليمات من دون تهور أو تساهل».